علـي حـافة الهاويـة ! .. - الصفحة 3
-
-






روايات و قصص الانمي روايات انمي, قصص انمي, رواية انمي, أنمي, انيمي, روايات انمي عيون العرب

Like Tree39Likes
إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-25-2017, 11:45 PM   #11
عضو نشيط جداً
الحاله: فـي الفضاء .. بين النجوم .. توجد ..أنـا !
 
الصورة الرمزية NöStałgíå
 
تاريخ التسجيل: May 2017
العضوية : 905931
مكان الإقامة: الفضـاء ..!
المشاركات: 1,117
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 152 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 59 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 47716243
NöStałgíå has a reputation beyond reputeNöStałgíå has a reputation beyond reputeNöStałgíå has a reputation beyond reputeNöStałgíå has a reputation beyond reputeNöStałgíå has a reputation beyond reputeNöStałgíå has a reputation beyond reputeNöStałgíå has a reputation beyond reputeNöStałgíå has a reputation beyond reputeNöStałgíå has a reputation beyond reputeNöStałgíå has a reputation beyond reputeNöStałgíå has a reputation beyond repute
الأصدقاء:(10)
أضف NöStałgíå كصديق؟









الفصل الخامس



إستيقظ آلان وبدأ بالنظر حوله بإستغراب

جدران بيضاء ومحلول متصل بإصبعه

هو بالمشفي ؟!


متي جاء ؟

"آآه .. تبـاً لكَ آلان .. لقد كدتُ أن أُبلغ والدك !"

نظر إلي مُحدثه

ستيفان ؟!

ما هذا الذي يحدُث ؟!

حاول آلان أن يسأله عن أي شئ إلا أن ستيفان وفّر عليه فتح فمه عندما قَال:
_أنتَ في غيبوبة منذ أربعة أيام .. وقال الطبيب أنها غيبوبة بدون سبب

_ماذا تعني ؟! .. ماذا حدث؟!
قالها آلان بصوت مبحوح

_حسناً لقد طلبت مني أن آتي لألقي نظرة علي المريضة وعندما ذهبنا أنا وأنت فقدت وعيك في غرفتها

نظر آلان إليه في دهشة

_أنا من طلبت منك هذا ؟!

نظر إليه ستيفان بشفقة وربت علي شعره قائلاً:
_لابد أن الغيبوبة قد أثرت علي دماغك آلان ..

ردد آلان كلامة ببلاهة :
_أثرت علي دماغي ؟!

هز آلان رأسه بشدة ثم إتسعت عيناه وهو يسأله:
_ستيفان .. عندما جئتك لآخذ التقارير .. ماذا أخبرتك ؟!

مط ستيفان شفتيه قائلاً:
_أنت حقاً أبله يا آلان

وضع آلان يديه علي رأسه وأغمض عيناه بقوة وهو يقول:
_فقط أخبرني بسرعة !

حك ستيفان ذقنه بيده وهو يقول:
_مم .. حسناً .. لقد جئت وأنت تسأل عن الأدوية .. وأخبرتك أن الأدوية خاطئة ثُم .. ثُم ..

صرخ به آلان :
_ثــم مــاذا ؟!!

ضيق ستيفان عينيه وهو ينظر لأعلي قائلاً:
_لا أستطيع التذكر ... بعدها كل شئ يبدو ضبابياً .. لا أعلم!
ولكنني أتذكر أنك طلبت مني المجئ !

دخل طبيب إلي الغرفة بيده حقنة



شعر أسود مائل للبني

عيون بنفس اللون

ملامح آسيوية



ورسم علي وجهه إبتسامة رسمية قائلاً:
_مرحباً سيد آلان .. أنا طبيبك الخاص كانغ تشين-وو

رفع آلان أحد حاجبيه قائلاً:
_ماذا ؟! .. أنت صيني أم ماذا ؟!

تنهد الطبيب بقلة صبر ثم قال بنبرة حادة بعض الشئ:
_أنا كوري سيد آلان .. وهذا لا علاقة له بحديثنا !



نظر ستيفان للطبيب بإستغراب
ثم نهض وذهب للخارج متعللاً ببعض الأعمال


بينما إقترب تشين وهو يقول:
_هذا مهدئ .. سيريحك للغاية ..

نظر للطبيب قليلاً ثم ضيق عيناه و قال:
_أنا أعرف ما هو .. ولن آخذه ..

تابع بنظرة مشككة:
_أيها الطبيب

إبتسم الطبيب بخفة قائلاً :
_تُريد كشف بطاقاتك إذاً

إبتسم آلان إبتسامة جانبية ساخرة

ثم نزع المحاليل بقوة ونهض من الفراش مقترباً من الطبيب وهمس في أذنه:
_لا داعي للتمثيل .. فأنا .. أعرف كل شئ ! ..
وستيفان .. قد خرج الآن

تراجع قليلاً للخلف قائلاً:
_لم أكن أعلم أنها أخبرتك بكل شئ ..
أوكتيفيا لم تكن تثق بأي أحد بسرعة ..
لقد إستغرقت أنا سبع سنوات لأكسب منها شبه ثقة

ضيق آلان عينيه قائلاً بحقد:
_وأنت ضيعت تلك الثقة في ثانية !

إبتسم شبه إبتسامة جانبية قائلاً:
_ولائي الأول والأخير يبقي لمملكتي .. ولكنهم تخلوا عني في ثانية ... لهذا أنا أحاول مساعدتها آلان

نظر آلان إليه في إستهزاء قائلاً:
_ويجب علي أن أصدق ؟!

تنهد تشين قائلاً :
_أنا أعتقد أنها أخبرتك بشئ ... سيفاكساندا لا تترك ثأرها أبداً ... وأنا من أبنائها .. لهذا سأثأر منهم ...هم خذلوني وسأخذلهم

نظر إليه آلان قليلاً قبل أن يقول:
_هي أخبرتني .. أنك ستقول لي كيف أوقظها ..

نظر تشين إليه في دهشة ممزوجة بالسعادة هاتفاً:
_إذاً هي تثق في ؟!

_تشين أو أياً كان إسمك ! .. أنت خيارها الوحيد .. لا يُمكنك خذلانها

نظر إلي الأرض وهو يقول:
_أوكتيفيا كانت لطيفة جداً لي كنت أعتبرها كأمي أو شقيقتي الكبري التي لم أحصل عليها ...
لم أتوقع منهم هذا .. أنا آسف

رفع تشين نظراته إليه قائلاً:
_ملكنا أراد الحصول علي أماريسا كاملة .. وأديليا والدة أوكتيفيا تصدت لهم .. فخطفوا أوكتيفيا ..بقاؤها هنا هو خطأ كبير .. يجب عليها أن تعود آلان



نظر إليه آلان في تساؤل فأكمل تشين بغيظ:
_أنتم حقاً أغبياء .. آآه منكم ..
كيف تفسر إستطاعة أوكتيفيا محو ذاكرة ستيفان
وأيضاً الدخول لعقلك !

رفع آلان حاجبيه بتساؤل

ليُتابع تشين بغيظ أكبر:
_بسبب جرح ستيفان لإصبعها !

نظر آلان إليه ولم تتغير نظراته وقال:
_إذاً !.. توقف عن التحدث بالألغاز أخبرني فقط ما يجب علي فعله !

نظر تشين ليمينه وهو يزفر بحدة
ثم إلتفت إليه قائلاً:
_عمك يظن أنك لازلت في الغيبوبة ...
ووالدك قد يتم تبليغه في أي وقت ..
يجب عليك أن تذهب الآن لقسمك وجرح رسغها أو عنقها

وسع آلان عيناه بدهشة قائلاً :
_أنت تعني أن أقتلها !

رفع أحد حاجبيه بإستخفاف ليُجيب:
_هي ليست ضعيفة مثلكم .. آآه .. تبـاً ..فقط إجرح رسغها آلان لا تجعلني أندم علي التحدث معك

نظر آلان إليه قليلاً وقال:
_كيف أذهب إليها دون أن يُلاحظني أحد ؟!

نظر تشين إليه بنصف عين ثم قال:
_لهذا أنا موجود !

رفع آلان أحد حاجبيه بتساؤل

فإقترب منه تشين وأمسك يده ليختفيا سوياً !

***************

غرفة سوداء اللون

ملطخة بالدماء من كل جهة

الشموع تُعطي المكان إضاءة خافتة وفي نفس الوقت مُرعبة

طاولة حمراء اللون ذات أطراف ذهبية في منتصف الغرفة

يُحيطها عدة مقاعد حمراء

يترأس الطاولة رجل

شعر أسود قاتم

عيون حمراء قانية

"لقد تمت خيانتُنا أبي ! "

وها هي تلك الفتاة تقطع الصمت

تشبه ذاك الرجل ولكنها بملامح أجمل

يُقابلها فتي يُشبهها تماماً

نظرت تلك الفتاة نحو المَدعو والدها لتصرخ به:
_هل كنت ستخسر شيئاً إن أخبرته الحقيقة من البداية أيها العجوز ! ... هو يحاول مساعدتها الآن !

حك الرجل العجوز –كما تدعي هي- مُقدمة رأسه وقال:
_كان سيخون علي أي حال .. لقد تَربي مع أوكتيفيا ..
بالتأكيد سيأخذ طِباعها ..

ثم أضاف بفحيح مضيقاً عينيه :
_وسيكون ولائه دوماً لها !

وهنا قرر ذلك الفتي المُشابه لها أن يتحدث

ليلوم ذاك العجوز ببرود قاتل:
_ولمَ لَم تَقتله إن كنت تعلم بهذا ؟

زفر الرجل بقوة لينفجر قائلاً:
_وماذا عن باقي المملكة ؟!... هل يقولون أننا قتلنا رجلاً ساعدنا وبهذا ... وبهذا لن يثق بنا أي أحد ؟! .. وأيضاً لا تقلق .. سميث يعتني بها !

عضت تلك الفتاة علي شفتيها بغيظ لتوجه بصرها نحو شبيهها وتُخبره:
_جايدن .. يجب علينا التخلص منه قبل أي شئ !

نظر المدعو جايدن نحوها ببرود ليقول:
_لا توجد فائدة من قتله جاينا .. لا تتهوري !.. هو لن يستطيع فعل أي شئ

بدأت جاينا في عض أناملها بغيظ

سمعوا طرقات خافتة علي الباب

"إدخل"

أمر والدهما وهو يقف عن مقعده

ليدخل رجل ينكس رأسه في خزي ويقول بتعثلم:
_سيد إيزاك .. أوكـتيفيـ..ـا ..

أخذ نفساً عميقاً ليكمل بسرعة شديدة:
_أوكتيفيا قد إستيقظت !

وهنا تخلي جايدن عن بروده ليصرخ:
_كيف ؟! .. لا يمكن لأحد من فصيلتنا فعلها حتي لو أراد .. ولا يوجد أحد من مملكتها يعرف بأي شئ عنها !

رفع الخادم رأسه ببطئ ليقول:
_لقد فعلها بشري ..

ضيق جايدن أحد عينيه قائلاً :
_أنت تمزح صحيح؟!

إبتلع ريقه وهو يجيبه ببطئ:
_لا أمزح .. إسمـه هـو ... آلان .. آلان دويل

تهالك إيزاك علي مقعده مجدداً
عيناه متوسعه جداً

وقال برعب:
_إذا أفاقت .. ستقتل الجميع ! ... وأنا سأكون أولهم !

وهنا تحدثت جاينا بإبتسامة خبيثة علي وجهها:
_لا تقلق أبي .. أنا سأتصرف ..

لازال بيني وبينها نزال قديم يجب أن ينتهي .. ويبدو .. أنني وآلان .. سنخوض نزالاً أيضاً ..!

**********

"شكراً لك دانييل أنا ممتنة لك .. كنت متأكدة أنك لن تخذلني"

والنبرة والشكر يتنمون إلي صاحبة الشعر الإرجواني "أوكتيفيا"
أجل "أوكتيفيا" وليست "تاليا"

وهنا إبتسم دانييل الذي إتضح أن إسمه هو دانييل ليس تشين !

وبالنسبة لـآلان فهو بدأ يشك إن كان آلان إسمه هو الآخر

وهل ستيفان حقاً ستيفان ؟!

وهل دايفيد حقاً دايفيد ؟!

بالبداية تاليا والتي إتضح أن إسمها أوكتيفيا !

وتشين الذي كُشف أن إسمه هو دانييل ..!

ربما آلان بالنهاية ليس آلان !

_آلان .. هل أنت موجود ؟!

نظر إلي دانييل الذي كان يلوح بيده أمام وجهه

ثم دفع يده بقوة قائلاً:
_والآن ماذا ؟!

تساءل دانييل بإستغراب :
_ماذا ؟!

سأله آلان بفراغ صبر:
_ماذا ستفعلون ؟!

إبتسم دانييل وقال:
_إنه الثاني عشر من الشهر ..
بعد ثلاثة أيام ستستطيع العودة إلي عالمها وسأعود معها ..

شعر آلان بالخواء وقال بأسي :
_إذاً سترحلون ؟ ..

نظرت أوكتيفيا لنقطة في الفراغ وقالت:
_إذا بقيت هنا .. لن أستفيد أي شئ ! .. بالعكس سأخسر الكثير ..!

عاد نظرها لـآلان وهي تسأله بإبتسامة واسعة :
_هل تريد المجئ ؟! ..

ذُهل آلان من سؤالها
_ماذا ؟! ..

إتسعت إبتسامتها وهي تقول:
_هل تُريد أن تأتي معي ؟! ..

وهنا سيتدخل دانييل .. رافعاً أحد حاجبيه

وعينيه تتحول للون الأحمر هامساً بسخط:
_هل تمزحين ؟! ... وماذا عن عائلته وصديقه وكل شئ له هنا ؟!

حكت رأسها بتفكير ثم قالت:
_يمكنني جعلهم يظنون أنه لازال في غيبوبة !

تحولت نبرته للسخرية قائلاً:
_وماذا عن صديقه الذي علم أنه إستيقظ بالفعل ؟! .. هل ستمسحين هذا من عقله كما مسحتِ لقاءهم قبلاً ؟! ..
ألا تعلمين أنه من الممكن أن يشك ؟! .. كيف يظن أنه آلان هو من طلب منه هذا بينما هو لا يتذكر فحوي اللقاء من الأساس ؟!

نظرت أوكتيفيا له وهي تمط شفتيها بسخط قائلة:
_دانييل أنت تتصرف كـوالدتي بينما أنت لازلت في الثامنة عشر ؟! .. وقد دخلت المشفي جاعلاً نفسك طبيباً .. هل من المسموح لك فعل هذا بينما أنا لا ؟!

أغمضت عينيها قليلاً وهي تحكها ثم قالت بتساؤل:
_صحيح كيف حالها ؟!

إبتسم دانييل بينما الخبث يتسلل لنبرته قائلاً:
_آآه والدتك ؟! .. إنها بخير تماماً .. وهي سعيدة جداً بالتخلص منك !

قالت ساخرة:
_كاذب !


ضحك قليلاً وقال:
_لا في الحقيقة هي تبحث عنكِ جيداً ..!

وآلان يقف ويكاد يشتعل من مزاحهم وتجاهلهم له



قال وهو يصك علي أسنانه:
_هل إنتهيـتم ؟! ..

ضمت أوكتيفيا شفتيها لتمنع ضحكها ثم قالت :
_في الحقيقة آلان أنت مضطر للمجئ .. لابد أن إيزاك يعلم كل شئ وهو الآن يخطط لقتلك تقريباً !

تنهد دانييل وقال موجهاً حديثه لـآلان:
_حسناً سنستعد ..الآن يجب علينا الذهاب للمكان الذي تشترون منه الملابس لنحضر شيئاً لتلك المسكينة ..

باغتته أوكتيفيا بقفزة مفاجئة من السرير وهي تقول بحماس:
_أجل هيا نذهب ..!

حك آلان رأسه بإحراج وهو يقول:
_هل ستذهبين هكذا ؟!

نظرت لقميص المشفي الذي ترتديه قائلة:
_هذا أسوء شئ إرتديته بحياتي !

نظر للأعلي وهو يفكر ليقول فجأة:
_يوجد معطف شتوي في مكتبي يُمكننا إحضاره ..!

أمسكت أوكتيفيا ذراعه وهي تشده قائلة:
_حسناً هيا بسرعة أنا أشعر بالبرد !

*******
دخلوا المكتب بشبه تسلل لتقول أوكتيفيا هامسة :
_مكتبك لطيف !

ثم عادت تتأمل المكتب

مشي آلان ليصل إلي رف الكتب

ثم فتح باب شبه مخفي بجانبه

قائلاً بخفوت:
_أنا تقريباً أبيت هنا .. لهذا أحضرت الملابس

دلف آلان إلي الداخل خلفه أوكتيفيا ودانييل

غرفة كبيرة وواسعة باللون الأزرق الداكن

يتوسطها طاولة زجاجية متوسطة الحجم يعلوها مزهرية بنفس لون الغرفة ، ويحوط الطاولة أريكتين باللون الأبيض

ويوجد خزانة بالسحب تحتل جزءاً كبيراً من الجدار

وأيضاً تلفاز كبير مغلق

ولا توجد أي نوافذ ..!

حكت أوكتيفيا شعرها قائلة:
_لماذا تحب الألوان الداكنة ؟!

ضحك آلان بخفوت وهو يقول:
_لا أعلم ..!

مشي آلان بإتجاه الخزانة وفتحها

كانت تحوي العديد من الملابس

تنهد وقال:
_دانييل .. خذ بعض الملابس .. لا يمكنك التجول بملابس الطبيب تلك !

ضحك دانييل بقوة وهو يقول:
_أنا لا أجيد الطب ..!

سحب آلان كنزة صوفية سوداء وسروال أسود من الجينز ليلتفت لـدانييل بغتة سائلاً إياه:
-هل دخلت الجامعة من الأصل ؟!

إلتوت شفتي دانييل فيما يُشبه التفكير ليقول:
-في الحقيقة لا توجد لدينا مثل تلك الأشياء .. يتم تعليم الطفل كل شئ حالما يبلغ السادسة .. !

توجه آلان للأريكة ليجلس عليها رامياً الملابس بجانبه ليقول :
-ألن تشرحوا لي شيئاً ؟!

إتجهت له أوكتيفيا لتجلس جانبه وهي تشرح :
-حسناً آلان في النهاية أنت تستحق الشرح ..
مملكتي أنا .. أماريسا .. بها ست فصائل .. جوآنا ، .. برودوكسيا ،.. لارين ..، كلارا ..، ومولاند .. ومؤخراً كانت سيفاكساندا معنا إلا أنها إستقلت ..!

وأرفقت آخر جملة بنظرة لـدانييل الذي رفع كفيه بدهشة مصطنعة وهو يقول:
-ماذا ؟! .. لا تلوميني .. أنا لست من إستقليت ..! .. لقد ساعدتك ..!

ضيقت أوكتيفيا عينيها وهي تجز علي أسنانها قائلة:
-وساعدتهم قبلي ..!

نظر دانييل للجهة الأخري يكتم ضحاته بينما قال آلان:
-ولماذا سميت الفصائل بهذه الأسماء ؟!

وجهت أوكتيفيا أنظارها له لتقول بملل:
-إنها قصة قديمة .. لا أعلم ما غرضها في الحقيقة ولكن أمي تُعيدها وتُكررها كل عام ولكن ما يجب عليك معرفته أن كل فصيلة سُميت علي إسم مؤسسها .. علي أي حال
جوآنا .. فصيلتي هي الفصيلة الحاكمة ..وهي فصيلة مميزة
لديها عدة مميزات لن أذكرها حالياً .. والباقي منها هو الملكة أديليا أمي .. وبلا فخر أنـا ! ..

خفت نبرتها في آخر كلمة ونظرت إلي الأرض في خزي

في حين إنفجر دانييل ضاحكاً وهو يقول:
-لقد كانت مُفسدة كل شئ .. ولكنها محبوبة في الحقيقة ..!

زجرته أوكتيفيا بنظرة قاتلة ثم أكملت :
-وبرودوكسيا هن جنيات صغيرات .. في الحقيقة كنت أستخدمهن للمراقبة ..!



إتسعت أعين آلان في صدمة بينما أكمل دانييل نوبة ضحكه

حكت شعرها بقوة وهي تقول:
-وفصيلة لارين يتكونون من محاربين ومقاتلين .. وكلارا ..

قاطعها دانييل بحالمية:
-الجميلات ..!

جزت أوكتيفيا علي أسنانها وهي تقول:
_وصيفات القصر يا دانييل ..!

أخذت نفساً عميقاً لتتابع:
_وأخيراً مولاند هم الفئة العادية في المملكة .. تقريباً مثلكم ولكنهم أكثر ذكاءاً ..!



ثم أكملت بحقد دفين:
_وآخرهم كانوا سيفاكساندا .. وهم وحوش وسحرة ومصاصي دماء وأتمني لو أري تلك الـ جاينا الحمقاء لأريها ..!

رفع آلان حاجبيه بدهشة وهو يقول:
_جاينا ؟!

قالت أوكتيفيا بإستغراب:
_أجل .. جاينا !

إبتسم آلان قائلاً:
_لا تشغلي بالك .. ماذا فعل لكِ دانييل علي أي حال ؟!

حدقت أوكتيفيا به قليلاً وهي تقول:
_هل جاينا هو إسم إبنة خالتك ؟!

حدق آلان بها بالمثل وهو يقول:
-كيف عرفتِ ؟!

إتجه دانييل لها ليضربها علي رأسها بخفة وهو يقول:
_أوكتيفيا .. لا تقرأي أفكاره يا فتاة .. إمنحي الآخرين بعض الخصوصية ..!

وقع دانييل أرضاً وهو يتأوه وقال:
_أتري آلان ؟! .. إنها تُعذبني ..!



ضحك آلان بخفة وهو يقول:
_إنها لم تلمسك ..!

إعتدل دانييل في جلسته وقال بحقد مضحك:
_تستعمل سحرها ... تلك الحقودة ..!

وشعر دانييل بالفعل بألم في ذراعه بفعل أوكتيفيا التي تنظر إليه بقوة ..!

نظر دانييل إليها وهو يمسد كتفه ليقول:
_لا تفعلي ذلك أوكتيفيا .. ذراعي تؤلمني ..!

نظرت أوكتيفيا بعيداً عنه وزفرت بحدة ..

ليقف دانييل ويوجه كلامه لـ آلان قائلاً ببعض الجدية:
_هل إبنة خالتك تدعي جاينا ؟!

تنهد آلان في ضيق وقال:
_لا أريد تذكر هذا الأمر ..



تحولت نبرة آلان للإستغراب وهو يسألها :
_أوكتيفيا .. كيف كنتِ تصرخين وتستيقظين وتركلين كل من حولك .. لقد توهم الجميع أنكِ مجنونة حقاً ..!


إحمر وجهها بقوة وهي تقول بإحراج:
_هل كنت أفعل هذا حقاً ؟!


ضحك دانييل بصوتٍ عال ليقول:
_لا بد أنها الساحرة العجوز لدينا ..! .. إستطاعت صُنع مصل ليتم حقن أوكتيف والتأثير علي عقلها


أومأ آلان برأسه بشرود لتنظر أوكتيفيا لأعلي وهي تقول:
_أنا جائعة جداً ..

نظر آلان إليها ليضحك قائلاً:
_أجل هذا متوقع .. فأنتِ لم تأكلي منذ عامين ..!

تحولت نبرته للجدية وهو يقول:
_إذاً هل يمكننا أن نرتدي ملابسنا ونذهب ؟!

لم ينتظر ردهم .. توجه للخزانة مجدداً ليخرج ملابس سوداء أيضاً ومعطفين أحدهما بالرمادي والآخر بالبني
ورمي الملابس لدانييل قائلاً:
_تفضل ... خُذ المعطف الرمادي .. أنا لا أحبه ..!

زم دانييل شفتيه وقال بإمتعاض:
_ألقي لي ملابسك التي لا تحبها ..


نظرت أوكتيفيا إليهما وهي تقول:
_ألا توجد ملابس لي ؟!

رفع آلان أحد حاجبيه وهو يبتسم إبتسامة جانبية ليقول:
_أنا لا أحتفظ بملابس للنساء ..!

قالت أوكتيفيا بعدم إستيعاب:
_ماذا ؟!

تنهد آلان وتوجه لخزانته ليخرج معطفاً شتوياً ثقيلاً باللون الإرجواني الداكن

وأعطاه لأوكتيفيا قائلاً:
_يمكنك إرتدائه فوق ملابسك إلي أن أشتري لكِ الملابس..

سحبته أوكتيفيا وإرتدته فوق ملابس المشفي وهي تُتمتم:
_حسناً

تنهد دانييل بعمق وهو يقول:
_أوكتيفيا .. رجاء .. هل يمكنك الخروج كي نرتدي ملابسنا ؟!

إستدركت أوكتيفيا الأمر سريعاً وتوجهت ناحية الباب متمتمة بشيئاً ما بخجل ثم صُفق الباب خلفها بقوة

نظر آلان لـدانييل يسأله :
-هل أغلقت هي الباب ؟!

نظر دانييل نحوه ثم قال:
_لا لا .. أنا من أغلقته !

رفع آلان أحد حاجبيه سائلاً:
_كيف فعلتها ؟!

حك دانييل رأسه وهو يقول:
_أنا نصف ساحر .. ونصف مصاص دماء..!



*******



جلست أوكتيفيا علي مكتب آلان حتي ينتهوا

ولازال وجهها وردياً قليلاً

ثم سرعان ما فكرت في جاينا ومصائبها ..!

وعلي ذكر جاينا .. فقد سمعت أوكتيفيا صوتها وهي تُنادي بنعومة لا تليق بها :
_آلان هل أنت هنا ؟! .. أنا أعلم أنك لست بغيبوبة ..!

وتوسعت عيناها بصدمة

إذاً جاينا تكون إبنة خالته ..!!

وإنتفضت أوكتيفيا في المقعد حالما سمعت صوت إدارة مقبض الباب ..!

جاينا ستراها ..!

في مكتب آلان ..

والأسوء .. في عالم البشر ..!

_______



إنتهي

















التوقيع

♫ The Trouble With Life Is There's No Background Music ♫



ناتالي




NöStałgíå غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-28-2017, 05:06 PM   #12
مستجد
الحاله: الله اكبر .......:)
 
تاريخ التسجيل: Jun 2017
العضوية : 905942
مكان الإقامة: في منزلي
المشاركات: 14
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 5 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 0 مرات الإعجاب التي أعطاها
نقاط التقييم: 10
Saru_san is on a distinguished road
الأصدقاء:(5)
أضف Saru_san كصديق؟
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
كيفك .....
الرواية رااااااائعة ، وعنجد راح ازعل اذا ما بتكمليها
تابعي ابداعك ،ف (( بين سطورك تختبئ متعة القارئ))
MaYass likes this.
Saru_san غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-29-2017, 11:36 PM   #13
عضو نشيط جداً
الحاله: فـي الفضاء .. بين النجوم .. توجد ..أنـا !
 
الصورة الرمزية NöStałgíå
 
تاريخ التسجيل: May 2017
العضوية : 905931
مكان الإقامة: الفضـاء ..!
المشاركات: 1,117
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 152 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 59 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 47716243
NöStałgíå has a reputation beyond reputeNöStałgíå has a reputation beyond reputeNöStałgíå has a reputation beyond reputeNöStałgíå has a reputation beyond reputeNöStałgíå has a reputation beyond reputeNöStałgíå has a reputation beyond reputeNöStałgíå has a reputation beyond reputeNöStałgíå has a reputation beyond reputeNöStałgíå has a reputation beyond reputeNöStałgíå has a reputation beyond reputeNöStałgíå has a reputation beyond repute
الأصدقاء:(10)
أضف NöStałgíå كصديق؟
آسفة .. لن أستطيع تنزيل الفصل اليوم
لا أجد أي أفكار .. سوي بعض المقتطفات السريعة ولا تكفي لتكوين فصل كامل .. !
غداً أو بعد غد سأنزل الفصل
عوضاً عن ذلك سأنزل بعض المقتطفات بعد قليل ..!
أعتذر مرة أخري ..!
~LorReen~ likes this.
التوقيع

♫ The Trouble With Life Is There's No Background Music ♫



ناتالي




NöStałgíå غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-29-2017, 11:44 PM   #14
عضو نشيط جداً
الحاله: فـي الفضاء .. بين النجوم .. توجد ..أنـا !
 
الصورة الرمزية NöStałgíå
 
تاريخ التسجيل: May 2017
العضوية : 905931
مكان الإقامة: الفضـاء ..!
المشاركات: 1,117
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 152 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 59 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 47716243
NöStałgíå has a reputation beyond reputeNöStałgíå has a reputation beyond reputeNöStałgíå has a reputation beyond reputeNöStałgíå has a reputation beyond reputeNöStałgíå has a reputation beyond reputeNöStałgíå has a reputation beyond reputeNöStałgíå has a reputation beyond reputeNöStałgíå has a reputation beyond reputeNöStałgíå has a reputation beyond reputeNöStałgíå has a reputation beyond reputeNöStałgíå has a reputation beyond repute
الأصدقاء:(10)
أضف NöStałgíå كصديق؟






-أخبريه جاينا إيزاك .. إبنة خالته ..!



-آلان شخص لطيف للغاية ..! .. أنا متأكدة أنه سيستطيع معالجة تاليا أندرسون ..!



-أوكتيفيا؟!



-آلان هل أنتَ هنا ؟! .. أعلم أنك لست بغيبوبة ..!



-تباً لكِ جاينا ! .. تباً لك آلان ! ... تباً لك دانييل ..!

-ماذا تُريدين أيتها القاتلة ؟!



-ما خطبك آلان ؟! .. أنت دوماً ما تتذكر هذا الموضوع البائس ..!



-كنت أريد سؤالك عن تاليا أندرسون ..؟!



-كانوا يخافون من .. أوكـتيفيـ..ـا ..!

-كيف جائت جاينا إلي عالم البشر ؟! .. نحن لسنا بمنتصف الشهر !..

-أنا أراه مميزاً ..!






التوقيع

♫ The Trouble With Life Is There's No Background Music ♫



ناتالي




NöStałgíå غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-31-2017, 10:56 PM   #15
عضو نشيط جداً
الحاله: فـي الفضاء .. بين النجوم .. توجد ..أنـا !
 
الصورة الرمزية NöStałgíå
 
تاريخ التسجيل: May 2017
العضوية : 905931
مكان الإقامة: الفضـاء ..!
المشاركات: 1,117
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 152 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 59 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 47716243
NöStałgíå has a reputation beyond reputeNöStałgíå has a reputation beyond reputeNöStałgíå has a reputation beyond reputeNöStałgíå has a reputation beyond reputeNöStałgíå has a reputation beyond reputeNöStałgíå has a reputation beyond reputeNöStałgíå has a reputation beyond reputeNöStałgíå has a reputation beyond reputeNöStałgíå has a reputation beyond reputeNöStałgíå has a reputation beyond reputeNöStałgíå has a reputation beyond repute
الأصدقاء:(10)
أضف NöStałgíå كصديق؟





في الفصول القادمة إن شاء الله سيتم وضع ما حدث في الفصل السابق ..

في الفصول السابقة :-
آلان دويل طبيب نفسي كان في خارج لندن لخمس سنوات ..
يعود ويتسلم حالة تُدعي تاليا أندرسون دائماً في غيبوبة
يكتشف أن سميث -طبيبها السابق- كان يعطيها عقاقير خاطئة غير مصرح بها أولاً وثانياً غير موجودة من الأساس ..!
يأتي صديقه ستيفان ليري تاليا وجَرَحها في إصبعها ..!
تكون دمائُها فضية وسرعان ما يلتئم الجرح ..!
يسقط آلان أرضاً ويدخل في غيبوبة بدون سبب لمدة أربعة أيام يري فيها تاليا ويكتشف أنها أوكتيفيا وليست تاليا ..!
يأتي طبيب يُدعي كانغ تشين-وو تكون أوكتيفيا قد أخبرته عنه ..
في البداية يُمثل آلان أنه لا يعرفه حتي يخرج صديقه ستيفان من الغرفة
ويتفقان علي أن يوقظوا أوكتيفيا ..!
في عالم آخر يكون هناك ملك مملكة تُدعي سيفاكساندا ويُدعي إيزاك
لديه أبناء .. جايدن وجاينا ..!


وجاينا هي عدوة أوكتيفيا لسبب سنعلمه قريباً ..!
تتحدث أوكتيفيا مع آلان عن مملكتها .. "أماريسا"
لديهم ستة فصائل (توجه للفصل السابق !) ..
وآخر فصيلة التي هي سيفاكساندا خاصة بالوحوش والسحرة ومصاصي الدماء ..!
كانغ تشين-وو والذي إسمه الحقيقي هو دانييل هو في الأصل نصف مصاص دماء ونصف ساحر وتربي مع أوكتيفيا من صغره ..!
في نهاية الفصل السابق تكون جاينا قد جائت لعالم البشر ومتوجهة ناحية مكتب آلان في المشفي
والمشكلة أن أوكتيفيا في المكتب ..!

الفصل السادس
-مرحباً .. أريد السؤال عن مكان مكتب آلان دويل ..!
تحدثت الفتاة صاحبة الشعر الأسود الواقفة في ممر المشفي أمام مكتب الإستقبال ..!

رفعت موظفة الإستقبال رأسها إليها لتقول:
-من أنتِ ؟! ..

وإبتسامة ناعمة ثم :
-أخبريه جاينا إيزاك .. إبنة خالته ..!



رمشت الموظفة عدة مرات ثم قالت:
-آآه .. المكتب في الطابق الثاني .. والسيد آلان حالياً في غيبوبة ..!

ومثلت الإندهاش وهي تقول:
-حقاً ؟! .. كيف ؟!

وهي تعلم أن هذه الحركة من فعل أوكتيفيا ليس إلا ..

التي بالتأكيد تود حماية آلان ..!

نظرت الموظفة في الأوراق أمامها وهي تقول:
-آسفة علي هذا .. ولكن لا يُمكنكِ رؤيته .. يجب عليكِ سؤال السيد دايفيد صاحب المشفي أولاً .. فهو إبن أخيه ..!

وجزت علي أسنانها هامسة:
-دايـفيد ..!

رفعت جاينا أبصارها مجدداً وهي تهمس للموظفة بنعومة:
-ألا تعلمين ؟! .. خطوبتي أنا وآلان ستكون قريبة جداً .. يجب علي أن أذهب إليه الآن .. ولا تقلقي .. لن أخبر أحداً أنكِ تركتيني أذهب ..!

إبتسمت الموظفة إبتسامة واسعة وهي تقول:
-حقاً ؟! .. يُمكنكِ الذهاب .. إنها الغرفة رقم (..) في الطابق الخامس ..!

أومأت جاينا لها ثم تركتها متوجهة للمصعد ..

وهي في الحقيقة متوجهة ناحية مكتب آلان .. علَّها تجد شيئاً مفيداً ..!


أو بالمعني الأصح .. تجد آلان ..!

وصل المصعد للطابق الثاني لتخرج جاينا ..!

وجدت إمرأة سمينة قليلاً وتبدو كبيرة ..
لديها شعر كستنتائي مجعد .. تتحدث مع إحدي الممرضات بلطف ..!

كريستين ..!

زفرت جاينا بحدة لإنها لا تجد المكتب فتوجهت ناحيتها ..!

-سيدتي .. هل يُمكنني سؤالك عن شئ ؟!

إلتفتت إليها كريستين وهي تبتسم قائلة :
-بالتأكيد .. لحظة ..!

نظرت كريستين للممرضة وقالت لها:
-إذهبي الآن ماري سنتحدث لاحقاً ..!

نظرت جاينا إليها ثم عدلت ملابسها المكونة من فستان أحمر قصير ..!


وحذاء ذو كعبٍ عالٍ .. وفوق الفستان معطف أسود ثقيل يصل إلي ما بعد رُكبتيها بقليل ..!

وجهت كريستين عيونها العسلية نحوها وهي تسألها:
-حسناً عزيزتي ماذا تريدين ؟!

نظرت جاينا إليها بترفع ثم قالت:
-أين هو مكتب آلان ؟!

إبتسمت كريستين وقالت:
-من أنتِ أولاً ؟!

تنهدت جاينا لتُسيطر علي أعصابها ثم قالت ببرود:
-أنا جاينا .. إبنة خالته ..!

وإتسعت إبتسامة كريستين وهي تقول:
-حقاً ؟! .. كنت أريد مقابلة أحد من عائلة آلان ..!

وبدأت كريستين بالثرثرة التي لن تنتهي أبداً :
-آلان شخص لطيف للغاية ..! .. أنا متأكدة أنه سيستطيع معالجة تاليا أندرسون ..!

وهذا خطأ .. بل خطأ فظيع ..!

ضيقت جاينا عينيها وهي تهمس بشراسة:
-أوكتيفيا ؟!



ولكن أليس بول سميث هذا هو من يُعالجها ؟!
أو لنكُن واضحين .. يُبقيها غائبة عن الوعي ؟!

وسُرعان ما رسمت اللطف علي وجهها وهي تقول:
-ولكن علي حسب علمي أن بول سميث هو من يُعالجها ..!

ولوحت كريستين بيدها وهي تضحك قائلة:
-سميث ؟! .. لا لا .. لقد أخذها آلان منه منذ زمن ..!

أيها الكاذب ! .. الأخرق ! .. سأريك يا سميث ..! .. حتي تخدعني جيداً في المرة القادمة ..!

تنهدت جاينا وهي تقول:
-أين مكتب آلان ؟!

وإختفت الإبتسامة من وجه كريستين وقالت:
-ألا تعلمين ؟! .. آلان في غيبوبة منذ أربعة أيام !

جزت علي أسنانها وهي تهمس بشراسة :
-أين مكتب آلان ؟!

حكت كريستين شعرها بحيرة من غضبها ثم قالت:
-إنه هناك ..!

وأشارت إلي بابٍ بني كبير في نهاية الطابق ..!

ثم توجهت للمصعد ..!

والطابق الآن فارغ ..!

توجهت جاينا للباب في خطواتٍ أشبه للركض ..

ثم قالت بنعومة كاذبة:
-آلان هل أنت هنا ؟! .. أنا أعلم أنكَ لست بغيبوبة ..!

وأمسكت المقبض مديرة إياه

وفتحت الباب ببطئ ..

لتجد المكتب فارغاً ..!

**********

-آلان هل أنت هنا ؟! .. أنا أعلم أنكَ لست بغيبوبة ..!


إنتفضت أوكتيفيا واقفة حين سمعت صوت إدارة الباب ..!

وشدت شعرها هامسة:
-تباً لكِ جاينا ! .. تباً لك آلان ! ... تباً لك دانييل ..!



وحركت أوكتيفيا إصبعها في حركة تعلمتها في مدرستها .. لتختفي ..!


وتدخل الأميرة الشريرة جاينا..!

ونظرت في الغرفة بغضب ثم صرخت:
-تباً لك آلان .. أين أنت ؟!

وخرج آلان من الغرفة الجانبية ..!

يتبعه دانييل الذي لم يره أحد سوي أوكتيفيا ..!

فهو إختفي مثلها حالما سمع صوت تلك الأفعي ..!

نظرت أوكتيفيا لـدانييل ثم مررت إصبعها علي عُنقها وهي تُشير لجاينا ..!

وضع دانييل يده علي فمه ليمنع ضحكه

وإقتربت أوكتيفيا من دانييل لتقف بجانبه وتري العرض

وبالنسبة لـ آلان فقد شعر بالغضب حالما سمع صوت تلك الـ جاينا وخرج يتبعه دانييل الذي لم يره بعدها ..!

ونظر آلان لـجاينا قائلاً ببرود:
-ماذا تُريدين ؟! .. ألم تُسافري أنتِ وعائلتك منذ زمن ؟!

وتحولت جاينا لتهمس بنعومة:
-مرحباً آلان .. لقد إشتقت لك ..!

وفغرت أوكتيفيا فمها بدهشة من جاينا ..!

التي تتذكر جيداً صوت صُراخها وقتالها كالأفعي ..!

وتابع آلان بنفس النبرة:
-ماذا تريدين أيتها القاتلة ؟!

توسعت عينا كُلاً من دانييل وأوكتيفيا ..!

وهنا تحول الأمر لغضب شديد حيث صرخت جاينا به:
-ما خطبك آلان ؟! .. أنت دوماً ما تتذكر هذا الموضوع البائس ..!

وتحولت نبرته للإستهزاء وقال:
-حسناً .. ليس من السهل لي أن أنسي شخصاً قتل والدته .. أليس كذلك ؟!

وصرخت بجنون:
-أنا لم أقتل أمي .. لم أقتلها ..!

إقترب دانييل من أوكتيفيا ليهمس لها:
-لم أري شخصاً يُثير جنون جاينا بسهولة أبداً ..!

مطت أوكتيفيا شفتيها وأومأت موافقة إياه لتقول:
-إنها مجنونة منذ زمن من الأصل ..!

ورفع آلان أنظاره لأعلي وهو يقول:
-حسناً .. ماذا تُريد القاتلة الصغيرة ..؟!

زفرت جاينا بحدة لتجيبه :
-كنت أريد سؤالك عن ... تاليا أندرسون ..!

وتوسعت عينا أوكتيفيا وهي تهز رأسها هامسة :
-إنها مجنونة جداً !.. أتعلم ؟! .. آلان الآن يفكر في قتلها بصدق ورميها علي الطريق ..!

وضحك دانييل بصوتٍ عال سرعان ما كتمه ..!

ولكنه لفت إنتباه جاينا وإنتهي الأمر ..!

حركت جاينا رأسها في جميع إتجاهات الغرفة وهي تقول:
-ما هذا ؟!

نظر آلان إليها ببرود وقال:
-لا شئ ..!

نظرت جاينا إليه ثم توجهت للغرفة الجانبية المفتوحة ونظرت بداخلها ..!

ولكن لا شئ ..!

تنهدت جاينا بضيق ثم قالت :
-أنا ذاهبة آلان .. أوصل سلامي إلي عمي ..!

إبتسم آلان بسخرية قائلاً:
-بالتأكيد ..!

نظرت جاينا له في ضيق ثم خرجت من المكتب

متوجهة نحو المصعد وهي تتمتم بشئ ما ..!

وحالما تأكد آلان من رحيلها تنهد براحة ثم إلتفت ليجد دانييل وأوكتيفيا خلفه ..!

إنتفض في فزع ثم نظر إليهما في غضب



لتتوسع أعين أوكتيفيا وهي تقول:
-كلا .. نحن لسنا جبناء .. كانت تريد قتلك وإذا ظهرت كانت لتفعلها !

ونظر آلان للجهة الأخري وهو يشد شعره ..

ليقول دانييل الذي شعر بالشفقة عليه :
-لا تحزن آلان .. لقد كنت مثلك في البداية .. كانت أوكتيفيا تقرأ كل أفكاري بدون إذني ...!

ومطت أوكتيفيا شفتيها وذهبت لتربت علي كتفه أيضاً

ثم ضيقت عينيها وسألت:
-كيف جائت جاينا إلي عالم البشر ؟! .. نحن لسنا بمنتصف الشهر !..


قال دانييل بأسي:
-أوكتيفيا أنتِ مُختفية من أماريسا منذ عامين .. لقد تغيرت العديد من الأشياء بالتأكيد .. سيفاكساندا الآن تستطيع فعل العديد من الأشياء ..!

أغمض آلان عينيه قليلاً ليقول:
-وما علاقة جاينا بالأمر ؟!



نظرت أوكتيفيا له وهي تقول بخفوت :
-إنها أميرة سيفاكساندا ..!



حدق بها آلان قليلاً بعدم إستيعاب لينظر دانييل له ثم قال:
-هل قتلت جاينا والدتها ؟!

نظر آلان إليهما وإبتسم قائلاً :
-حسنا والدتها كانت نوعاً ما كأمي الثانية ..!
كانت تُدعي آيْزابيل وأمي كانت آنابيل ..!

نظرت أوكتيفيا له بإستغراب قائلة :
-علي حسب علمي .. من المفترض أن يكون إسمها إيزابيل وليس آيْزابيل ..! .. هذا غريب ..!

إتسعت إبتسامة آلان قليلاً وهو يقول:
-لا أعلم .. لقد كان هذا هو إسمها ..!

نظر دانييل إليها وهو يقول:
-أتقولين أن إسمها غريب ؟! .. وماذا عن إسمكِ أنتِ ؟!



رفع آلان أحد حاجبيه وهو يقول:
-صحيح .. أنا لم أري أحداً يُدعي أوكتيفيا من قبل ..!

رمشت أوكتيفيا بأعينها عدة مرات ثم ضيقت عينها اليُسري وهي تقول:
-حسناً ..! .. أمي تقول أن أوكتيفيا يليق علي اللون الإرجواني .. وأنا شعري إرجواني ..!

قالتها ثم جمعت شعرها كله وهي تنظر له بشرود ..!

جميع من في مملكتها يقولون أنه لم يوجد أحد ذو شعر إرجواني من قبل ..!

في الحقيقة اللون الأزرق يغلب علي الإرجواني ..!
وتوجد بعض الخصلات الفيروزية ..!

وعينيها مزيج من لون شعرها ..!

عندما تنظر للمرآة تري الجزء السفلي من عينيها باللون الفيروزي
وعلي اليمين قليلاً يكون اللون الإرجواني

وعلي اليسار يكون اللون الأزرق الداكن ..!

طرق آلان بإصبعه أمام عينيها ليجتذب إنتباهها وهو يقول:
-أين شردتِ ؟!

نظرت أوكتيفيا لأسفل في ضيق وهي تقول:
-في مملكتي يجب علي الأميرة أن تتعلم في مملكة غير مملكتها ..
وإختاروني أنا لمملكة جوريرس ..!

ثم نظرت إلي يمينها بقرف ..!

ليقول دانييل بضحك:
-أعلم .. لقد كانت مملكة الكآبة ..! .. وكانوا يخافون من .. أوكـتيفيـ..ـا ..!

ندم حالما نطق آخر كلماته وخفتت ضحكاته إلي أن إختفت ..!

وتعاظم شعوره بالندم حالما رأي دموع أوكتيفيا ..!

لهذا قال بتعثلم :
-أوكتيفيا أنا لم أقصد .. لقد كانوا مجرد حمقي ..! .. إنهم ..

وهتفت هي مقاطعة إياه :
-لا يحبون لون شعري .. هل هو سئ ؟!


نظر إليها لا يعلم ماذا يفعل ؟! ..

بينما ربت آلان علي كتفها وهو يقول:
-إنه ليس سئ يا أوكتيفيا .. أتعلمين ؟! .. أنا أراه مميزاً للغاية ..!

وهدأت دموعها بينما تسأل :
-حقاً ؟!

وإبتسم هو لها بلطف قائلاً:
-أجل بالتأكيد ..! .. لكن لا تقرأي أفكاري ..!

وضحكت هي من وسط دموعها ليضحك دانييل هو الآخر علي لا شئ ..!

والمهم أن الإرجوانية تضحك ..!

****



كانت تأكل الفاكهة بنهم ..!


لتعود وتأكل الدجاج المشوي ..!


ولا بأس من بعض الحساء .. مع الأرز ..!

وتضع في فمها العديد من قطع الحلوي دفعة واحدة ..!

-سيدتي .. لا يجب عليكِ تناول الطعام بتلك الطريقة ..!
وقالتها الخادمة المُرتبكة بالتأكيد ..!

لتنظر إليها صاحبة الشعر الإرجواني وهي تقول بشراسة:
-ماذا ؟!

نظر آلان إلي الخادمة المُرتعبة وهو يقول بهمس:
-إذهبي لورا .. سنُناديكِ حين ننتهي ..!



وكان ثلاثتهم ..

في منزل آلان الخاص ..

والمنزل لطيف ويكفي ثلاثتهم ..!

فلا يجب عليهم العودة إلي قصر والد آلان لإن هذه ستكون غلطة ..!

لإن الجميع يعتقد أنه في غيبوبة ..!

ولورا هي فتاة من الريف .. بسيطة جداً وليست متعلمة لهذا هي لا تقرأ الأخبار ..!
التي إنتشرت كالنار حال معرفة والد آلان بالأمر ..!



ومنزل آلان البسيط في مكان منعزل ..!

وهذا أفضل شئ ..!

-أوكتيفيا لا تأكلي بتلك الطريقة ..!

وكان هذا أمر دانييل الخافت ..!

لتضربه أوكتيفيا في كتفه وهي تقول :


-أنا جائعة ..!

والمائدة ممتلئة بأصناف الطعام للآنسة أوكتيفيا ..!

والحقيقة أن آلان علي وشك التقيئ بدلاً من أوكتيفيا ..!

التي تناولت الدجاج والأسماك والحساء .. وبعدها تناولت الحلوي ..!

وحالما إنتهت وقفت بنشاط فوق مقعدها وهي تهتف :
-هيا فلنذهب لشراء الملابس لي ..!

وأوكتيفيا ترتدي فستاناً لطيفاً خاصاً بـلورا ..!

فالفستان قطني بأكمام طويلة ويصل إلي رُكبتيها


باللون الرمادي .. ولازالت ترتدي معطف آلان فوقه ..!

وحك آلان أسه بحيرة ثم قال :
-أوكتيفيا ... آآه .. ستظلين هُنا ..!



******

"جايدن ! .. أبي .. "

صرخت جاينا أثناء دخولها لقصر والدها ..

والذي جاء مُسرعاً .. يأمل أن يجد بعض الأخبار السعيدة .. أو أن أوكتيفيا لم تستيقظ ..!

بينما جاء جايدن ببطئ شديد مستفزاً أعصابها ..!

وصرخت مجدداً بغضب:
-ذاك البشري .. هل يأتيك بالأخبار دوماً ؟!

رمش إيزاك بعينه عدة مرات وهو يقول بينما يميل برأسه للأمام:
-تعنين سميث ؟!

أومأت برأسها ليقول:
-لا أعلم .. لقد إنقطع من فترة ..!

وضيقت هي عينيها بسخط وهي تجيب:
-آلان تسلم حالة أوكتيفيا منذ زمن ..! .. ألم تسأل نفسك ما علاقة آلان بأوكتيفيا حتي ..؟!

وتابعت بصراخ :
-أنت حاكم فاشل ..!

وجايدن مال برأسه لليمين قليلاً وعلي وجهه إبتسامة جانبية بينما يُراقب غضب شقيقته ..

إلا أنها إلتفتت له وقالت بنفس الصراخ:
-ألن تقول شيئاً ؟! ..

وإختفت إبتسامته وعاد وجهه لبروده بينما يقول :
-وما علاقتي بالأمر ؟! ..
أنا لست من كان يشعر بالغيرة من أوكتيفيا ..
ولست من هاجمها بينما كانت في السادسة عشر بسبب غيرتي العمياء ..ولكنها هزمتني بسهولة شديدة
.. ولست من أعطَ والدي فكرة الإنفصال عن أماريسا وأيضاً إختطاف أوكتيفيا بعد دس وصفة في طعامها عن طريق صديقها دانييل لتكون ضعيفة .. مقنعاً إياه أنه مجرد تأديب لها وأنني لن أفكر في خدشها حتي..
ثم أهاجمها غدراً وأجعل ساحرة عجوز تُعطني وصفة أخري حتي أُبقيها تحت السيطرة وأجعلها تبدو كالمجانين .. !
..أم أن لكِ رأي آخر ؟! ..

وبعد إنتهائه من حديثه البارد .. كان وجه جاينا أحمر تماماً من الغضب ..!

فتنهد جايدن بعمق وهو يقول:
-ومع ذلك .. سأحرص علي ألا تأتِ أوكتيفيا إلي هنا ..!

ورفع سبابته نحوها بينما يقول بتحذير:
-سأحاول فقط .. !







التوقيع

♫ The Trouble With Life Is There's No Background Music ♫



ناتالي




NöStałgíå غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
دعاء المظلوم علـى الظالـــم l i n a r a قصص قصيرة 2 06-17-2017 08:51 PM
- مَا مَدّى تأثِيرُهآ علـى قلبِك ؟ - Georgie|| جُورجي. نور الإسلام - 1 01-03-2017 12:49 AM
ركــز علـى الصــورة jaroo7 مواضيع عامة 13 11-02-2012 12:09 AM
متـى تحج البقـرهـ علـى قرونهـا ... احـساس قلـب أرشيف المواضيع الغير مكتمله او المكرره او المنقوله و المخالفه 20 03-02-2007 11:21 PM


الساعة الآن 06:58 AM.


Powered by: vBulletin Copyright ©2000 - 2006, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO
جميع الحقوق محفوظة لعيون العرب
2003 - 2011