تعدد الزوجات مشكلة طبيعية نظمها ألأسلام [ 1 / 4 ] !!
- -


خطبة الجمعة

نور الإسلام - ,, على مذاهب أهل السنة والجماعة خاص بجميع المواضيع الاسلامية

Like Tree1Likes
إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-20-2017, 05:52 PM   #1
مميز بقسم صحة وصيدلة
لم يعدل حالته
 
تاريخ التسجيل: May 2009
العضوية : 448838
المشاركات: 5,831
الجنس: ذكر
مرات الإعجاب: تلقى 412 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 9 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 190647548
abdulsattar58 has a reputation beyond reputeabdulsattar58 has a reputation beyond reputeabdulsattar58 has a reputation beyond reputeabdulsattar58 has a reputation beyond reputeabdulsattar58 has a reputation beyond reputeabdulsattar58 has a reputation beyond reputeabdulsattar58 has a reputation beyond reputeabdulsattar58 has a reputation beyond reputeabdulsattar58 has a reputation beyond reputeabdulsattar58 has a reputation beyond reputeabdulsattar58 has a reputation beyond repute
تعدد الزوجات مشكلة طبيعية نظمها ألأسلام [ 1 / 4 ] !!

تعدد الزوجات مشكلة طبيعية نظمها ألأسلام [ 1 / 4 ]
بسمِ اللهِ الرَّحمنِ الرَّحيمِ ، الحمدُ للهِ ، وسلام ٌ على عبادهِ الذينَ اصطفى ، وسلامٌ على النَّبيِّ المُصطفى.
أما بعد :
سوفَ أتناولُ هذا الموضوع ، مِنْ - الجانب الفكري - الذي يُوَضِّحُ الحقّ ، في أذهانِ الشَّبابِ مُعرضاً : كلّ الإعراضِ ، عنْ الشُّبهِ ، التي يُرددها ، تجارُ التبشيرِ : الذين لا يمنعهم "" دينٌ "" ولا "" يؤنبهم ضمير ٌ "" وحسبيَ أنْ : يعلم الشَّباب المُسلمِ ، حقائق الإسلام ِ ، وهذهِ المُحاضرةِ معَ قليلِ كلماتها ، فقدْ ضمنتها كلَّ ما قرأتُ في هذا الموضوعِ ، ثمَّ أُشيرُ لكَ بعدَ ذلكَ ، إلى المصادرِ : ليغترف منها مَنْ يُريد المزيد ، واللهُ تعالى أسألُ : أنْ يجعلَ هذا العمل المتواضع خالصاً لوجههِ الكريمِ ( آمين )
تعدد الزوجات مشكلة الطبيعة !!
لو كانَ عددُ الرِّجالِ : أكثر مِنْ عددِ النِّساءِ : ما وُجدت ْهذهِ المُشكلة !! و لو كانَ عددُ الرجالِ : مساوياً - لعددِ النِّساءِ : لانتهتْ المُشكلة أيضاً , وذلكَ : بزواجِ كلّ رجلٍ - بامرأةٍ واحدة , أمَّا إذا كانَ """ عددُ النِّساءِ """ أكثر مِنْ عددِ الرِّجالِ !!!

( وهذا هو واقع الحالِ ، الذي تثُبتهُ الإحصائيات (فــــــــــــــــماذا نــــــــــــــــــــــــفعل ؟؟؟؟
إنَّ لنا ، أحَدُ حلِّينِ ، لهذهِ المُشكلةِ الطبيعيةِ: -
الأول : - أنْ يتزوج َكلُّ رجلٍ - بزوجةٍ واحدةٍ ، وتبقى ، بقية النِّساءِ - بلا زواج – يعشنَ : طاقات معّطلات أو متسولات جنسياً !؟ ولا أظنُ أحداً ، يرضى هذا الحلّ - الذي يفتحُ أبوابَ الفسادِ.
الثاني : - أنْ تشترك ْ : أكثرُ مِنْ امرأةٍ ، في زوجٍ واحدٍ ، وهو ما نُسَمِّيهِ : تعدد الزوجاتِ!!
وعلى حدِّ قولهم : {{{ مالا يُدرك كـــــلّه - لايـُــــترك كـــــــلّه }}}.
فقضية : تعدد الزوجاتِ - حتمية ٌ لمُشكلةٍ طبيعية ٍ ، وهي : كثرة النِّساءِ على الرِّجالِ.
زوجاتُ العظماءِ : - أنَّ كلَّ واحدٌ مِنْ عُظماءِ ألرِّجالِ : يتمنَّى - عشرات النِّساءِ - أنْ يصلنَ ، إلى قلبهِ ، وأنْ يصبحنَ ، شركاءٌ فيهِ ، والأنبياءُ : عليهم الصَّلاة والسَّلام - همْ : أرقى البشرِ وأعظمهم ، لذلكَ ، نرى بيوتهم ، قدْ جمعتْ : مِنْ الزَّوجات ِ ، مَنْ شاءَ القدرُ : أنْ يُشرفهنَّ بهذا الزواجِ ، فأبو الأنبياءِ "" إبراهيم الخليل"" عليهِ أالسَّلام , قد تزوجَ : هاجر و سارة !!
و يعقوب: عليهِ السَّلام : قدْ تزوجَ امرأتينِ - أنجبَ مِن ْ الأولى : عشرةَ أولادٍ، ومِنْ الثانيةِ : يوسف وبنيامين عليهما السَّلام ، و "" سليمان ""عليهِ السَّلام ، قالَ الكتابُ المُقدَّس – الذي يؤمنُ بهِ : اليهود و النَّصارى – أنَّهُ - تزوج: بــــ (1000) أمراة !!! { ثلاثمائة } مِنْ النِّساءِ الحرائرِ ، و{ بسبعمائة } منْ النِّساءِ - السَّراري – أي الأرقاء !!
، وأقرأَ إنْ شئتَ : الجزءِ الأولِ , منْ العهدِ القديمِ ، الذي يقولُ : -
أنَّ سليمانَ , قدْ تزوج َ { ألف امرأة } فأمالتْ نساؤهُ قلبهُ !! يا سُبحانَ اللهِ !(1000 ) ألف امرأة , كما أخبرَ الكتابُ المُقدَّسِ : هذهِ مسألة عادية - لا يتحدّثُ أحدٌ عنها !!؟؟
و {{{ تسع نساءٍ - عجائزَ و أراملَ }}} في بيتِ : سيدِّنا مُحَمَّدٍ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّم : يرى أعداءُ الإسلامِ : { أنَّ ذلكَ شائنٌ ، ويطعنونَ في صاحبِ الرِّسالةِ }!!
على أيةِ حالٍ : { أذالم ْتستحِ - فاصنعْ ما شئتَ }؟؟
تعدد الزوجات قبل الإسلام : -
اليهودية : لمْ تحُرّم ْ تعدد الزوجاتِ ، وكما يُفهمُ ذلكَ ، مِنْ سلوكِ أنبيائِهم ، الذين تزوجوا : بأكثرِ مِنْ زوجةٍ ، ولو حرَّمتْ اليهودية , التعدد - لمَّا تزوجَ أنبيائهم : إلا بزوجةٍ واحدةٍ !!
المسيحية : وهي امتدادٌ للدِّيانةِ اليهوديةِ ، مِنْ ناحيةِ الشَّريعةِ - ولكنَّها: هذَّبَتْ وعالجتْ
انحرافها ، ولم ْ يُحرِّم السَّيد المسيح: عليهِ السَّلام ، في حياتهِ : تعدد الزوجاتِ : إنَّما جاءَ تحريم التعددِ بعدَ ذلكَ ، في القرونِ المُتأخرةِ : { اجتهاداً منْ رجالِ الكنيسةِ , الذينَ : اعتبروا - المرأةَ(( شراً )) } فأمروا : أنْ يكتفي- الرَّجل : بزوجةٍ واحدةٍ !!
العرب : و الأمّة العربية أيضاً : - لم ْ تضعْ حداً لتعددِ الزوجاتِ : فكانَ الرَّجل : { يتزوج بكلِّ
مَنْ يستطيع ، مِنْ النِّساءِ - بلا حرجٍ ولا حــــــدودٍ }؟؟!!!
منْ ذلكَ : - نعلمُ - أنَّ تعددَ الزوجاتِ { مشكلة طبيعية } نتجَ منها: ظاهرة اجتماعية
: أهملتها التشريعات السَّابقة ، ووضعَ الإسلامُ لها قيوداً مُحكمةً ، فنحنُ : نستطيعُ - أنْ نقول بــكلِّ ثــقةٍ : : أنَّ الإسلامَ : هو أولُ دينٍ وضعَ حداً - لتعددِ الزوجاتِ !!
قالَ تعالى : { وَإِنْ خِفْتُمْ أَلاَّ تُقْسِطُواْ فِي الْيَتَامَى فَانكِحُواْ مَا طَابَ لَكُم مِّنَ النِّسَاء مَثْنَى وَثُلاَثَ وَرُبَاعَ فَإِنْ خِفْتُمْ أَلاَّ تَعْدِلُواْ فَوَاحِدَةً أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ ذَلِكَ أَدْنَى أَلاَّ تَعُولُواْ }( النِّساء - 3 ).
فائـدة :- { سورة النِّساءِ }- نزلتْ بعدَ : { سورةِ المُمتحنةِ } ، ومعلومٌ : أنَّ سورةَ الممتحنةِ - نزلت
فيِ فتحِ مكة : ( الثامنة للهجرة ) ، فتعدد الزوجات : كانَ مُباحاً - بلا حرج ، حتى
السَّنة : { الثامنة للهجرة } وفيها نزلَ تحريم الزيادةِ على أربعةٍ - لأولِ مرَّةٍ ، فالنَّبيُّ: صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّم , {{{ تزوجَ نساءهُ جميعاً قبلَ نزولِ هذه الآيــة }}} ، فهو لمْ يُخالفَ نصَّاً نزلَ عليهِ
، ولم ْ : يعطِ لنفسهِ مِنْ الحقوقِ ، ما حرَّمهُ على أُمَّتهِ!!
ولكنْ رُبما يسألُ : أحدُ الناسِ : { لماذا لمْ يُطلّق النَّبيّ- صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّم ، مِنْ نسائه ِ ، ما زادَ على أربعٍ } ؟؟

وعلينا قبلَ : أنْ نُجيب على هذا السؤالِ : أنْ ندرس سريعاً ، أسباب الزواجِ المحُمَّدي صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّم ، وهي لا تكادُ تخرج : عنْ سبب ٍ ، مِنْ الأسباب ِ- الثلاثةِ الآتيةِ !!
يتبع لاحقاً رجاءاً ، في [ 2 / 4 ]
@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@
مِنْ مُحاضراتِ : الشيخ محمود غريب : رحمه ُ اللهُ تعالى وغفرَ لهُ ولوالديهِ وليَ ولوالديَ ولجميعِ المسلمينَ آمين.
المصادر
{ فقه السيرة } للأستاذ محمد الغزالي
{ المرأة في القرآن } و { عبقرية مُحَمَّد } للأستاذ عباس محمود العقاد
{ ومحمداه } و { محمد في حياته الخاصة } للدكتور نظمي لوقا
{ محمد رسول الله } لمولانا محمد علي
{ محاضرات } للأستاذ الدكتور محمد بن فتح الله بدران
أسألهُ تعالى : أنْ ينفع بها , وأنْ ينفعنا بها يوم نلقاهُ , وأن يجعلها خالصةً لوجههِ الكريم تعالى آمين!
ديورين likes this.
abdulsattar58 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

رابط إعلاني
قديم 09-20-2017, 02:37 PM   #2
عضو مشارك
لم يعدل حالته
 
تاريخ التسجيل: Sep 2017
العضوية : 906924
مكان الإقامة: Algeria
المشاركات: 56
الجنس: ذكر
مرات الإعجاب: تلقى 1 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 1 مرات الإعجاب التي أعطاها
نقاط التقييم: 10
oussamasp is on a distinguished road
الأصدقاء:(0)
أضف oussamasp كصديق؟
oussamasp غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-22-2017, 02:51 PM   #3
مميز بقسم صحة وصيدلة
لم يعدل حالته
 
تاريخ التسجيل: May 2009
العضوية : 448838
المشاركات: 5,831
الجنس: ذكر
مرات الإعجاب: تلقى 412 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 9 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 190647548
abdulsattar58 has a reputation beyond reputeabdulsattar58 has a reputation beyond reputeabdulsattar58 has a reputation beyond reputeabdulsattar58 has a reputation beyond reputeabdulsattar58 has a reputation beyond reputeabdulsattar58 has a reputation beyond reputeabdulsattar58 has a reputation beyond reputeabdulsattar58 has a reputation beyond reputeabdulsattar58 has a reputation beyond reputeabdulsattar58 has a reputation beyond reputeabdulsattar58 has a reputation beyond repute
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة oussamasp


abdulsattar58 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-07-2017, 04:43 PM   #4
عضو مشارك
لم يعدل حالته
 
تاريخ التسجيل: Oct 2017
العضوية : 907075
مكان الإقامة: السعوديه - جده
المشاركات: 39
الجنس: ذكر
مرات الإعجاب: تلقى 1 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 0 مرات الإعجاب التي أعطاها
نقاط التقييم: 10
shoop is on a distinguished road
الأصدقاء:(0)
أضف shoop كصديق؟
شكرا على الكتاب
shoop غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-11-2017, 09:25 PM   #5
مميز بقسم صحة وصيدلة
لم يعدل حالته
 
تاريخ التسجيل: May 2009
العضوية : 448838
المشاركات: 5,831
الجنس: ذكر
مرات الإعجاب: تلقى 412 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 9 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 190647548
abdulsattar58 has a reputation beyond reputeabdulsattar58 has a reputation beyond reputeabdulsattar58 has a reputation beyond reputeabdulsattar58 has a reputation beyond reputeabdulsattar58 has a reputation beyond reputeabdulsattar58 has a reputation beyond reputeabdulsattar58 has a reputation beyond reputeabdulsattar58 has a reputation beyond reputeabdulsattar58 has a reputation beyond reputeabdulsattar58 has a reputation beyond reputeabdulsattar58 has a reputation beyond repute
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة shoop
شكرا على الكتاب

abdulsattar58 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
قصيده في تعدد الزوجات...!!!!! مؤمن الرشيدي قصائد منقوله من هنا وهناك 12 11-20-2017 01:23 AM
تعدد الزوجات Night's Lover حوارات و نقاشات جاده 15 10-22-2017 01:27 PM
لما تعدد الزوجات؟ Shh,just smile حوارات و نقاشات جاده 13 10-07-2017 04:44 PM
تعدد الزوجات في الاسلام rami hassan الحياة الأسرية 3 08-18-2017 06:42 AM
تعدد الزوجات massiva حوارات و نقاشات جاده 1 12-09-2008 10:57 AM


الساعة الآن 12:07 AM.


Powered by: vBulletin Copyright ©2000 - 2006, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO
جميع الحقوق محفوظة لعيون العرب
2003 - 2011