نوافذ فينوس
-

روايات و قصص الانمي روايات انمي, قصص انمي, رواية انمي, أنمي, انيمي, روايات انمي عيون العرب

Like Tree4Likes
  • 2 Post By Miss Juhana
  • 2 Post By Miss Juhana
إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-14-2018, 06:17 PM   #1
عضو نشيط
لم يعدل حالته
 
الصورة الرمزية Miss Juhana
 
تاريخ التسجيل: Feb 2014
العضوية : 889622
المشاركات: 404
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 804 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 659 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 215146298
Miss Juhana has a reputation beyond reputeMiss Juhana has a reputation beyond reputeMiss Juhana has a reputation beyond reputeMiss Juhana has a reputation beyond reputeMiss Juhana has a reputation beyond reputeMiss Juhana has a reputation beyond reputeMiss Juhana has a reputation beyond reputeMiss Juhana has a reputation beyond reputeMiss Juhana has a reputation beyond reputeMiss Juhana has a reputation beyond reputeMiss Juhana has a reputation beyond repute
الأصدقاء:(30)
أضف Miss Juhana كصديق؟
book1 نوافذ فينوس









الاسم : نوافذ فينوس
النوع : غموض, فني, ألغاز, دراما, رومانس, أكشن, بوليسي, عائلي
تاريخ الكتابة: مايو 2018
الرواية تنتمي لـ APRIL.ARABSEYES

كان هو المعني في كل الصور, وبشكل خفي يُذكر في صِغار الحوارات, كان يملك قلباً يسكنه روح القيصر, إنه الشخص الذي احتل جزءاً عظيماً من حياة أبله عطوف

ذلك الأبله الذي لم يكن قط الفعل بل ردة الفعل, كان يصلي دائماً بألا يلقي أحدهم بنفسه في طريقه ولو بالخطأ, هو يعد الثوانِ برحمة قبل سحق من يتوجب عليه سحقهم
مُحتال هذا الشيطان بمهارة ملائكية, و مقاصده الملائكية لا تظهر إلا بصورة شيطانية

و فنان يغوص في الغموض ذو بصيرة فنية فذة ولمسات عميقة شهد لحظات القيصر الأخيرة فصنع لرفيقه أسطورة, و جعل منه أحجية غامضة تتجسد في لوحة سكنت في تفاصيلها حكاية لها أسرار, يسرد له الوقائع المخفية

بينما يلهو طفل مجهول في شوارع طوكيو المزدحمة باحثاً عن شيء يُعيده إلى عوالمه الوردية, يقابله مجنون فيخبره عن أنباء خطيره وبحوزته حجر يدعي أنه آتٍ من كوكب آخر حيث النجوم الحمراء تتحول لفراشات مضيئة

هذا ما ستسرد " نوافذ فينوس " تفاصيله لكم !
أسعد بقراءتكم, وتحليلاتكم الذكية كون الرواية معقدة بألغاز وأحجيات غريبة, أرحب طبعاً بأي نقد تقدموه ^^!
- ملاحظة ( 1 ) / الفصل التمهيدي لا يظهر مفهوم الرواية الأساسي, وأسماء الشخصيات لن تظهر في بقية الفصول الأولى
- ملاحظة ( 2 ) / سيصيبكم الملل
- ملاحظة ( 3 ) / تحتاج للصبر مع شاي بالنعناع
- ملاحظة ( 4 ) / يسمح للكسالى المتابعة بصمت شرط أن يخبروني xD

بالمناسبة هذه الرواية وضعت فيها روحي ودموعي ودمي ومشاعري وكياني وقلبي, ورغم ذلك قد تبدو في البداية مبتذلة, لكنها تعتبر أثمن ما أملكه أقدمه لكم :")!
وأحب أشكر المصممة ѕιlνεr على تصاميمها الفخمة للرواية^^!
أترككم الآن مع مقتطفات الرواية والفصل التمهيدي, وكل عام وأنتم بخير وأصحاء

" لو كان لي نصيب من الحياة بقدر ما هنالك نجوم تسكن السماء لأعطيتها كلها لك "

" أنت من تقرر نوع العالم الذي تعيش فيه "

" اذا استمع إلينا جيدا يمكننا أن نضمه إلينا أما إن كان خلاف ذلك فيجب علينا أن نريه من نحن "

" لقد ألقيَ القبض عليه وكم يتوق لأن يسمع صرخات ألمه "

" هل تعتقد أن مخضرماً مثله سوف يسلم نفسه لمجرد تدخل الشرطة في قضيته ؟ "

" إذا تصرفت بعجالة وأخبرته أنك من الشرطة سوف ينتهي الأمر بك إلى إصابتك بالصداع "

" فمه دائماً ما يجلب المتاعب "

" وفقاً لما قالوه فإن شخصاً واحداً قد سحقهم جميعاً "

" هذا لم يكن موجوداً في شبكة مخابراتنا, أعني بوجود منظمة معادية لسيرس "

" المسار يخبرنا بالكثير "

" هل تعلم أن مرضى الاكتئاب يعانون أكثر من مرضى الفصام؟ ما يظهرونه ليس مرضاً وإنما بصيرة "

" لأنهم يعتقدون انهم يرون الحقيقة, لكن الحقيقة تخدع "

" الفنانون لديهم العديد من المفاهيم الغامضة "

لقد كان أذكى مما تصور, حادث السير الذي أصابه كان مخططاً له بالدقائق والثواني , كل شيء كان مدروس بعناية فائقة حد القشعريرة

أحد الخونة المجرمون كان صديق طفولته

شخص قوي بما يكفي ليقتل ليونيل ويجعل فينيست يسلم نفسه

"طالما انك تعدني بان كرسي سيرس سيكون لي فلا بأس"

صوب سلاحه على رأسها وأمسك بياقتها ثم قال : " ثلاثة_"
أكملت وهي تتألم : " اثنان واحد .. هيا أطلق "

"أبي هو العالم
العالم الذي جعل أمي هكذا"

"على كل حال لقد أصبحتِ مستهدفة بشكل كامل من قبل قوات الشرطة "

" هناك شخص متواطئ معهم في الشرطة"

عندماً يتحطم التمثال الرخامي الجميل, ما نوع هذه العلامة؟

" في بعض الأوقات تصبح المعلومات أكثر قوة من أعظم الماسات والأسلحة "

" منظمتنا تمحو الشخصيات وتصنع أخرى "

" أرجوكم! لا تضعوا هؤلاء الفتية الهواة بمستوى أعضاء فريقي! "

" كيف وصلنا الى هذا الحال ؟ "



التمهيد | جناح يوليوس |











التوقيع

here we go



sayat.me



التعديل الأخير تم بواسطة |April| ; 06-14-2018 الساعة 06:50 PM
Miss Juhana غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

رابط إعلاني
قديم 06-14-2018, 06:21 PM   #2
عضو نشيط
لم يعدل حالته
 
الصورة الرمزية Miss Juhana
 
تاريخ التسجيل: Feb 2014
العضوية : 889622
المشاركات: 404
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 804 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 659 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 215146298
Miss Juhana has a reputation beyond reputeMiss Juhana has a reputation beyond reputeMiss Juhana has a reputation beyond reputeMiss Juhana has a reputation beyond reputeMiss Juhana has a reputation beyond reputeMiss Juhana has a reputation beyond reputeMiss Juhana has a reputation beyond reputeMiss Juhana has a reputation beyond reputeMiss Juhana has a reputation beyond reputeMiss Juhana has a reputation beyond reputeMiss Juhana has a reputation beyond repute
الأصدقاء:(30)
أضف Miss Juhana كصديق؟


| جناح يوليوس |

في القرية المهجورة التي لا يُعرف لها اسم ولا تاريخ, ثمة قصر ضخم أشبه بقلعة مثالية للشؤم, أسواره العالية تحرسها سيوف مدماه مغروسة في مشهد يبث الخوف في نفس الرائي
هذه الليلة تختلف عن باقي الليالي المعتادة, و بدا الظلام أكثر من مجرد ظلام الليل العادي, إذ كانت هناك عاصفة هوجاء محملة بالأمطار وربما معها الكثير من الأفكار المثيرة لتغزوا عقل ليونيل الذي ما انفك عن التبسم لها بامتنان وهو يحتضن جروه الصغير بين يديه خلف أبواب الشرفة
هالته تموج بشيء ما تجعل ممن يراه لأول مرة تصاحبه رغبة عميقة بالصراخ
عصفت الريح على النوافذ, كان مساءاً يستقبل الخريف, و لم يكن ثمة أثر للحياة في أرجاء القرية
مضى بهدوء في دهليز القلعة الذي يعكس ضوء البرق الغاضب, ونعله الخشبي يطرق الأرض الرخامية, كان يرتدي ثوب تقليدي ياباني بسيط, وشعره الطويل مربوط إلى الأعلى مثل ذيل الحصان, يتمايل مع مشيته المهيبة
دفع إحدى الأبواب الواسعة وقد بدا خشبها مهترئاً, أصدر الباب صوت صرير مزعج, وجروه الصغير يتبعه بمرح خلاف الأجواء
كانت الغرفة مسدولة الستائر, مسودة تماماً إلا من ضوء النار الموقدة بخفوت, والشموع المعلقة, لكن لا زالت البرودة اللاسعة جليةً في الهواء, و لم يُبدِ أي تأثر حيال الجو.
هُناك آخرون يتشاركون هذا الجو المريع الصامت, لكنهم مطموسين في الظلال عدا أعينهم الظاهرة بقسوة, كان الجميع في حالة انتظار شيء ما, عيونهم تبدت كما لو أنها متأهبة لأي مجهول ملعون
ظهرت ساعة خشبية مهترئة في إحدى الأركان وبجانبها ظل تابعه, بينما استقر ضيوفه على الأرائك ويبدو البلل على الأرضية, كان المكان جد فوضوي
قال ليونيل بهدوء يتأمل النار وألسنتها تتراقص في عينيه :
" أهلاً بكم يا سادة! "
تنهد لا لسبب, و بهمس نادى وقد سبقه صمت قصير : " ثاندر "
أجاب صوت ما فوراً " سيدي! "
بنعومة طرح عليه السؤال : " لماذا لم يأتِ يوليوس؟ "
ساد صمت مختلف, هذه المرة رهبة من نوع مغاير قد جاب في الأجواء
بدا صوت ثاندر خافتاً متزعزعاً حزناً وهو يجيب : " يوليوس يا سيدي قد مات! "
منذ سنة مضت قد قتل, وسيده يعلم ذلك بالفعل مما جعل تابعه المخلص يتردد في الإجابة, غير أن أحد الجالسين كان يعلم تماماً مقصد ذلك السؤال, وإن كان يوليوس صديقه طفولته العزيز فهو إذاً أخاه الصغير!! كان سؤاله مجرد افتتاحية لموضوعه!
علا صوت الرعد و جلس سيده القرفصاء ومد يديه ليلتقط جروه ويداعب أذنيه: " نعم "
زم شفتيه وأكمل بشرود : " يوليوس مات وأنا هنا كالبائس أحاول ولادة شيطان ما يسكن روحي الغاضبة "
أيقن كل من سمع كلامه بأن الشيطان قد ولد بالفعل, و لذا لم هم هنا في الأساس؟
تم لم شمل البعض, وليس الكل, ولا أحد يعلم حتى هذا الوقت السبب وراء هذا
تابع سيدهم وغدت نبرته الناعمة كهمس غاضب مثل فحيح أفعى سامة :
" كل من يوجد هنا _ "
تنفس بصعوبة وملامحه لا تكاد تُرى : " قد تم تأكيد ولائهم لسيرس "
انتفض أحدهم واقفاً بفزع وكأنه تعرض للسعة من نار : " مستحيل!! "
حدق نحوه سيده بملامح ممسوحة وعينيه البنفسجيتين بدت باردتين كالصقيع ولم يبهت السخط في عينيه: " خمسة من أصل ثلاثين وغداً "
أدرك الجميع أن الغضب الذي يسود البيت ما هو إلا نبذة حقيرة عن الغضب الكامن في قلب ليونيل
لقد عُرف في السابق أنه شيطان المنظمة " سيرس " المجنون, لكنهم لم يروا قط أن ارتقى غضبه لهكذا درجة! و يا للإثارة! لذلك تبسمت بعض الوجوه المظللة منتظرةً الأوامر.
أردف ليونيل وهو يضع جروه الصغير بين يدي ذلك الذي أنكر قوله, وأجلسه قائلاً : " لا داعِ للانزعاج صغيري ماثيو, سأجعلك تستل السيف في هذه المهمة إن أردت "
أضاف وهو ينظر للجميع بابتسامة تتعطش إلى الانتقام : " لكن هناك أمراً ما سيميز هذه المهمة عن سابق المهام يا رفاق "
ومن جديد دوى صوت الرعد بقوة وكأنه يترنم مع رغبة صاحب البيت الذي تطلعت إليه العيون بلهفة, ثم أكمل وهو يسير إلى إحدى النوافذ : " سنعطيه دوراً في إحدى المسرحيات التي سأنسجها الآن "
مد يده اليمنى ليناوله ثاندر ذو المعالم المخفية بعض الأوراق, بينما تابع ليونيل وهو يتصفحها : " لكن أولاً أنا مدين للفنان صاحب اللوحة المعلقة في ردهة البيت, لقد أسميتها جناح يوليوس, أهي رائعة؟! إنها تصف اللحظات الأخيرة لرفيقنا الراحل "
رد أحدهم بهدوء, كان صوته المتزن الوقور دوماً ما كان يبدو رائعاً لأذن ليونيل : " لقد جئت متشوقاً لرؤيتك! وبالكاد تنبهت للأثاث المهترئ, على الرغم من أنني لمحتها سريعاً إلا أني لم أتمعن تفاصيلها, تبدو عظيمة حين أسترجع صورتها في ذاكرتي, أتوق لمعرفة تفاصيل مسرحيتك "
أردف يسخر من صديقه ثاندر: " يا سيدي "
بينما سأل آخر بحيرة و قد ظهر صوته طفولياً : " لكن من هذا الرسام؟! وكيف علم بأمرك ليرسل تلك اللوحة؟! "
وجه ليونيل نظراته المستاءة تجاه الشخص الأول وقال : " فاوستوس لست سيدك ولا تقلد ثاندر العزيز! "
أضاف ببساطة وهو يكتف ذراعيه وقد أمال رأسه : " نيكولاس كاسيل, إنه من رسم تلك اللوحة, ثم إني قد سرقتها يا فينيست ولم يرسلها إليَ "
أطلق فينيست الصغير صاحب النظارات الطبية, صوتاً يدل على الفهم لا على الغرابة كونه معتاد مثل الجميع على تصرفات ليونيل المجنونة
ثم قال فاوستوس ذو الشعر الطويل ولكن بجدية بدت مهيبة أكثر: " تخطط لجعله جزء من المسرحية؟ إن كان كذلك فستكون طوكيو إذاً المسرح الوحيد المناسب لها بلا شك! "
تفاجأ ماثيو وسأل بغرابة وقد تأتأ من الصدمة : " طوكيو؟ لكن .. لن .. هناك والد كـ .. إنك تعلم!! "
صمت عندما ارتفع صوت الرعد إلى درجة أخلت تفكيره وكلامه, خُيل إليه أنه لم يستطع تحديد ملامح سيده ذلك أن النار قد بدأت تخبو بشكل غريب لكنه أحس بعيونه التي تُصوب نحوه
ردد فينيست يكلم نفسه : " انقلاب "
وافقه فاوستوس بإيماءة خفيفة مغمضاً عيناه الحادة لتختفي مع ظله
سأل ماثيو بشك أخيراً السؤال الذي انتظره ليونيل : " ما الذي تخطط إليه؟ "
وكان الجميع يأمل أن الإجابة ستأتي واضحة بدون ألغازه الرائعة التي تعكس شخصيته المعقدة, وقد أصاب أملهم على غير العادة حين أجاب ليونيل وهو يزيح الستائر : " محض مسرحية ذات فصول سأنسجها الآن, وأنتم جزء منها كذلك "
ووقف يتأمل البرق وقطرات المطر تضرب النافذة بقوة بلا انقطاع, بدت ملامحه مستمتعة بصوت الرعد الذي يعلو أكثر فأكثر
استرسل بعدها بشرود : " ما رأيكم بأن نبدأ بعرض الشخصية الرئيسية أولا؟ ماذا عن مناقشة أدواركم فيها؟ و عن التصنيف المناسب لها؟ لست واثقاً من النهاية بما أن مزاجي يبدو جيداً الآن.."
أصاب الشك كل من حوله حيال آخر جملة قالها, بيد أن فاوستوس تساءل بصوت يفشي اتقاد روحه لدوره في المسرحية : " أيمكنني تحديد موقعي ودوري في طوكيو إذاً ؟! "
أجاب ليونيل مبتسماً بغموض : " نوعاً ما, أنت ذو وضع مختلف قليلاً عن البقية لكني عمدت لأن يكون كل شيء لصالحك "
علق فينيست بذكاء : " في هذه الحالة لن يكون هُناك تصنيف واضح للقصة, الجزء الذي أنا متأكد بشأنه هو أن هناك مجزرة بشعة في آخر الفصول "
بحيرة تابع يسأل ليونيل : " لكن هل ستجيد تفاصيلها بدقة؟ "
اختفت ابتسامة ليونيل ليميل بفمه كأنه غير متأكد : " حسناً ليس في هذه اللحظة! "
ثم أشار بسبابته اليسرى نحوه مضيقاً عيناه يحاول إعادة جملته الأولى في رأسه : " قلت أن التصنيف غير محدد؟ كلا عزيزي, أنتم ستختارون أداوركم بأنفسكم هذا صحيح, لكنكم لستم سوى شخصيات ثانوية تساعد في ضبط مسار القصة ليس إلا "
تبسم فاوستوس و ظل يحدق في الظل الكائن الذي يجاور ليونيل وسأل بسخرية : " أتساءل هل لثاندر دور ما في الحكاية؟ "
كان سؤاله ذا مغزى لم يدركه أحد عدا ثاندر وسيده, لذا لم يثر سؤاله الغرابة في ليونيل لكنه أجاب بهدوء : " الجواسيس في الواقع يبقون جواسيس في الحكايات كذلك! لكن ليس لي هذه المرة, إن دوره في القصة أقل من ظل شخصية ثانوية غير أنه أهم من الأبطال ذاتهم! "
زفر فاوستوس بضيق يفكر بكم يبدو عمل ثاندر شاق جداً مقارنة بعمله, ولسبب ما تنبأ بقرارة نفسه أن ثاندر سيلفظ أنفاسه الأخيرة حتماً في هذه المهمة وإن أمعن النظر مطولاً لمهارته الاستثنائية فهو إذاً سيفقد حياته في الحدث الأخير من الفصل الختامي, وستكون ميتة سيئة ولا ينوي تخيل ذلك حتى! الجميع عدا ثاندر! صلى للرب بأن يحميه.
عبس ليونيل وكأنه قرأ أفكار فاوستوس لذا قال بإحباط وهو يصوب نحو الجميع نظرة يائسة : " أقول لكم أن المهمة هذه المرة مختلفة! "
عاود الحديث قائلاً : " سنستعرض الآن البطل الأول, حسناً؟ "
وراح يقلب الصفحات بين يديه وهو يتمتم : " لنرى .. بطلنا الأول, أين أنت؟ "
تنبأ ماثيو باسم البطل وقال بلهجة حاول أن يبعث بها اللامبالاة : " نيكولاس كاسل "
ردد ليونيل موافقاً بإيماءة : " نيكولاس كاسل, لكن لنرجئه إلى نهاية النقاش يا ماثيو "
أخرج ورقة من بين الصفحات وكان في ملامحه شيء من السعادة : " هنا! إنها الطبيبة, أساهي ميورا, 28 عاماً "
علق فينيست بعبوس وقد انزاحت نبرته الطفولية جانباً : " أنت تذهب إلى ما هو أبعد من مرماك, ليونيل "
قهقه ليونيل اثارةً : " إنها الساحقة بالنسبة للمسرحية.. أتعلم أمراً؟ كلا .. أتعلمون جميعاً لماذا وضعتها ضمن أول خياراتي؟ "
كان الجميع في انتظار الجواب الذي لم يتأخر لحظة
" إنها صديقة ناتريس الجميلة! "
هربت ابتسامة لم يستطع كبحها من فم فاوستوس, إذ أنه حقاً يعرف ليونيل كأخيه حقاً.
رمى ليونيل الورقة بإهمال وتابع : " وبالطبع هناك العديد من الأسباب الأخرى التي لا حاجة لي أن أذكرها الآن كما نعلم .. "
انثنى ماثيو ليلتقط الورقة التي استقرت بالقرب من قدميه, و عندما تلألأ البرق استطاع لثواني رؤية صورة لشابة ذات شعر قصير, بدا له أن شيئاً ما يسكن في عيناها, هو ذاته الذي يسكن عينا ليونيل, لكن عندما استأنف النظر بمجيء ضوء البرق مجدداً تراجع عن ظنه الذي لا يعلم لماذا راودته هذه الفكرة اللامعنى لها.

كان سقف الردهة محطم, والأرضية تغرق بالماء, ارتكز شعاع الشمس على لوحة " جناح يوليوس " فبدت اللوحة غير واضحة تماماً لعيني ماثيو الذي يرمقها بحذر من أعلى الدرج, وبحضنه الجرو الصغير
فاجأه صوت ليونيل من خلفه : " أستطيع أن أخمن نظرتك الآن "
لم يستدر لكنه كافح لإخفاء ارتباكه وصرح بشجاعة : " أنا.. قلق "
تقدم ليونيل ليقف إلى جانبه بطوله الفارع, مما جعل ذلك يبرز فارق الطول بينهما : " ثق بي ماثيو! "
نظر نحو ليونيل وعاينه بدقه, معالمه مسالمة جداً, كان يبدو كما اعتاد عليه أن يكون إلا أن عيناه بدت مرهقة بالفعل, آلمه رؤية ليونيل متعب هكذا بعد غياب طويل, وشيء ما كالحقد قد استقر قلبه, ضم جروه وهمس بخفوت : " أثق بك "
و بينما يستعد الجميع للمغادرة في الأسفل, وقف فاوستوس ينظر إلى تلك اللوحة بشيء من التأمل العميق, كان يتشح بالسواد, مثل سواد شعره تماماً, كان نحيلاً جداً متوسط الطول
ناداه صوت فينيست من خلفه : " لنذهب فاوستوس! "
لكنه لم يستجب لنداء رفيقه على الفور اذ بقي واقفاً غارقاً عقله في تفاصيل اللوحة
وبعد برهة توسعت عيناه وكأنه اختنق, تمتم بخفوت : " إنها تكتنز رسائل وإشارات خطيرة "
سمعه فينيست الذي راح يتأمل بدوره اللوحة, هز كتفيه زاماً شفتيه متسائلاً, ما الذي يراه الجميع ولا يراه هو؟
و الشيء الوحيد الذي راود ماثيو حين رأى تلك اللوحة هو أنى لهذا السخف أن يغدو مبهراُ هكذا؟



التوقيع

here we go



sayat.me



التعديل الأخير تم بواسطة |April| ; 06-14-2018 الساعة 06:48 PM
Miss Juhana غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-17-2018, 07:10 AM   #3
عضو نشيط جداً
الحاله: كل عام وأنتم بخير ^^
 
الصورة الرمزية أميرة الأميرات|Leticia
 
تاريخ التسجيل: Dec 2017
العضوية : 907641
مكان الإقامة: In The Kingdom of Dreams
المشاركات: 6,977
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 690 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 243 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 746027616
أميرة الأميرات|Leticia has a reputation beyond reputeأميرة الأميرات|Leticia has a reputation beyond reputeأميرة الأميرات|Leticia has a reputation beyond reputeأميرة الأميرات|Leticia has a reputation beyond reputeأميرة الأميرات|Leticia has a reputation beyond reputeأميرة الأميرات|Leticia has a reputation beyond reputeأميرة الأميرات|Leticia has a reputation beyond reputeأميرة الأميرات|Leticia has a reputation beyond reputeأميرة الأميرات|Leticia has a reputation beyond reputeأميرة الأميرات|Leticia has a reputation beyond reputeأميرة الأميرات|Leticia has a reputation beyond repute
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

كيف حالك؟

عساك بخير ان شاء الله

بدايه مثيره حقا للأهتمام تستحقين الثناء عليها بجداره
العنوان مميز جدا وجذاب

طريقتك في السرد والوصف رائعه بحق
فعلا يبدو أنك تعبتي عليها كثيرا وأحب ان اخبرك ان تعبك لم يذهب ادراج الرياح

ايضا لقد جذبتني اليها بشده لقرلك ان فيها الغاراً وأنا أحب ذلك حقاص في الروايات
التنبوء بما سيحصل رإعطاء النظريات احب هذه الامور كثيرا

بصراحه انا اواجه صعوبه في حفظ الاسماء انهم كثيرون واسماؤهم لم اسمعها من قبل
على الاقل لقد حفظت لونيل (هذا اسمه صحيح؟)

اعتذر حقا لردي القصير لأنني كتبته على استعجال
سوف أكون متابعه لك بإذن الله

اعدك انني ان شاء الله سوف اكتب اطول واطول في الفصول القادمه

في أمان الله
التوقيع
أميرة الأميرات|Leticia غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
دولة اسبرطة ......فينوس. ρş̲̅γ¢Φρά†Ħ قسم أخبار و أحوال الأعضاء و نشاطاتهم 6360 05-08-2017 07:49 PM
الممالك الأربع لعالم فينوس الخيالي nanakoha shourai روايات و قصص الانمي 15 05-25-2016 03:09 AM
خروج الأمريكية فينوس من كأس تورونتو للتنس سارة سرسور رياضة و شباب 0 08-18-2015 05:31 AM
مرض الحب & فينوس والملك! rozalenda أعمال ترجمةِ الأعضاءِ الخآصه لـ Manga " 9 05-27-2014 09:34 PM
دليل مواقع ايجى فينوس .. اضف موقعك الان وتمتع بأرشفة كاملة K_A_R_E_E_M إعلانات تجارية و إشهار مواقع 0 09-14-2010 09:50 AM


الساعة الآن 09:27 PM.


Powered by: vBulletin Copyright ©2000 - 2006, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO
جميع الحقوق محفوظة لعيون العرب
2003 - 2011