ضِمنَ حُدودِ اللَّعنة.
- -


خطبة الجمعة

روايات و قصص الانمي روايات انمي, قصص انمي, رواية انمي, أنمي, انيمي, روايات انمي عيون العرب

Like Tree26Likes
إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-24-2018, 11:50 PM   #1

- كـ الحُلم.

الحاله: ليس الجميع بداخل صدورهم قلبًا بعضهم يملكون طبلًا
 
الصورة الرمزية ASTA,
 
تاريخ التسجيل: Feb 2017
العضوية : 904910
المشاركات: 79,887
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 10277 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 6578 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 2147483647
ASTA, has a reputation beyond reputeASTA, has a reputation beyond reputeASTA, has a reputation beyond reputeASTA, has a reputation beyond reputeASTA, has a reputation beyond reputeASTA, has a reputation beyond reputeASTA, has a reputation beyond reputeASTA, has a reputation beyond reputeASTA, has a reputation beyond reputeASTA, has a reputation beyond reputeASTA, has a reputation beyond repute
الأصدقاء:(15)
أضف ASTA, كصديق؟
star1 ضِمنَ حُدودِ اللَّعنة.








الإسّم: ضمنَ حدودِ اللعنة.

التصنيف: دراما، نفسي، فانتازيا، تاريخي...

الزمان: القرن الخامس عشر.

المكان: إمبراطورية آديسيوس.

عدد الفصول: 4-

الفئة العمرية: 13+

بقلم: ѕнıиα

©كافة الحقوق محفوظة.



الفهرس.

الفصل الأول: قيودٌ فاصلة





ASTA, غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

رابط إعلاني
قديم 09-25-2018, 12:07 AM   #2

- كـ الحُلم.

الحاله: ليس الجميع بداخل صدورهم قلبًا بعضهم يملكون طبلًا
 
الصورة الرمزية ASTA,
 
تاريخ التسجيل: Feb 2017
العضوية : 904910
المشاركات: 79,887
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 10277 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 6578 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 2147483647
ASTA, has a reputation beyond reputeASTA, has a reputation beyond reputeASTA, has a reputation beyond reputeASTA, has a reputation beyond reputeASTA, has a reputation beyond reputeASTA, has a reputation beyond reputeASTA, has a reputation beyond reputeASTA, has a reputation beyond reputeASTA, has a reputation beyond reputeASTA, has a reputation beyond reputeASTA, has a reputation beyond repute
الأصدقاء:(15)
أضف ASTA, كصديق؟



تخطى حدودكَ وأشرق تحتَ الأرض في الظلام، كن الشمس التي لطالما كانت كويكِبًا بينَ الكواكب.
إقطع كل شيءٍ يحاول منعكَ من الوصول، فأنتَ لن تصل إن لم تقطع العثرات.
كل طريقٍ غمرته الأشوك ينتهي بقمة زهرةٍ قرمزية؛ وكل طريقٍ سلسٍ ينتهي بقمة معتادة.
لن يشعرَ أحدٌ بالنجاح الذي نجحته بجهدٍ فاقَ الحدود فنجاحهم كانَ تقليديًا ذو فرحة نجاحٍ عابرة!
نجاحكَ بمشاعر تدومُ أبديًا كأسطورة حقيقية لم تظهر سوى مرة خلال الدهر.

ASTA, غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-25-2018, 12:11 AM   #3

- كـ الحُلم.

الحاله: ليس الجميع بداخل صدورهم قلبًا بعضهم يملكون طبلًا
 
الصورة الرمزية ASTA,
 
تاريخ التسجيل: Feb 2017
العضوية : 904910
المشاركات: 79,887
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 10277 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 6578 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 2147483647
ASTA, has a reputation beyond reputeASTA, has a reputation beyond reputeASTA, has a reputation beyond reputeASTA, has a reputation beyond reputeASTA, has a reputation beyond reputeASTA, has a reputation beyond reputeASTA, has a reputation beyond reputeASTA, has a reputation beyond reputeASTA, has a reputation beyond reputeASTA, has a reputation beyond reputeASTA, has a reputation beyond repute
الأصدقاء:(15)
أضف ASTA, كصديق؟



كما لو كان ثقبًا يبتلعُ الأرواح؛ أو ربما يمنحُ الأرواح! ربما الإثنين معًا!
لن يكرهه أحد فهو البدر الأبيضُ نورُ الليل الوحيد! لكن ثمة يومٌ في كل عام يتحول إلى اللون الأزرق كأنه آتٍ من سماء النهار! يصبحُ لعنة أبدية قاسية لا حلَ لها!
إعتادَ سكان الإمبراطورية على التخَلص من كل مولودٍ في هذا اليوم من العام، يضحي الوالدينِ بملئ إرادتهما بمولودهما لو خَرج للحياة تحت القمر اللازوردي المشؤم؛ وحتى كل مولودٍ ولدَ باليوم السابق أو الموالي لظهور القمر اللازوردي أو أي مولود يملكُ عينين لازورديتين فاتحتين!
مؤكد أنّ المولد الذي يبقى سيكون روحين بجسدٍ واحد؛ روحُهُ وروحٌ شيطانٍ يكره الوجود، لا يمكن طرده فقد يموت صاحبها، إن فَقدَ روح تتبعُها الأخرى!
سبق أن عاش مِن البشَر مَن ولدوا تحت القمر اللازوردي لكنهم عانوا الكثير، مَلكوا قدراتٍ خارقة للطبيعة بعضها لم يكُن مرغوبًا به! قَتلوا وآذوا، حاولوا التَمرد والعصيان، قامو بكلِ مَحظور؛ لم يرحموا نصفهم الآخر! لا يدركون شيء من أفعالهم حين يعودون!
قد يرونَ أنفسهم بالسجن أو ملطخين بالدماء أو قد فقدوا شخصًا عزيزًا! لكن لا يدرون عن السبب.
لهذا يرى الآباء أن قتل كل مولود ولد تحت القمَر اللازوردي رحمةً له، وإلا سيعاني الكثير كما عانى أجداده!
منذُ أكثر من مئة عام لم تعد تلكَ الظاهرة تعوم في الأرجاء وإنقرضتْ بحرص الآباء والإمبراطورية، جميع النساء تحاولن تفادي الولادة في ذلكَ اليوم لكن لا يمكنهن فعل شيء عندما يقرر الجنين عبور الحياة إلى الموت!

ASTA, غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-25-2018, 12:36 AM   #4

- كـ الحُلم.

الحاله: ليس الجميع بداخل صدورهم قلبًا بعضهم يملكون طبلًا
 
الصورة الرمزية ASTA,
 
تاريخ التسجيل: Feb 2017
العضوية : 904910
المشاركات: 79,887
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 10277 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 6578 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 2147483647
ASTA, has a reputation beyond reputeASTA, has a reputation beyond reputeASTA, has a reputation beyond reputeASTA, has a reputation beyond reputeASTA, has a reputation beyond reputeASTA, has a reputation beyond reputeASTA, has a reputation beyond reputeASTA, has a reputation beyond reputeASTA, has a reputation beyond reputeASTA, has a reputation beyond reputeASTA, has a reputation beyond repute
الأصدقاء:(15)
أضف ASTA, كصديق؟





كيفكم عساكم بخير وما عندكم حمى الدوام مثلي
تأخر كثير أظن بس ذي الرواية الي المفروض أطبق فيها دروس كريس وميار وأستعمل شخصية من صنعهم
الشخصية عطيتها اسم تيفريس بما انه ما منحوه غير لقب آل سيموس وأظن ذي اول مرة بكتب هيك تصنيف،، تقريبًا,
وقعت بحب ذا العمل والشخصية شي مميز وأحب هيك، مغامرة من نوع أدبي
التمهيد ما احس في له داعي والي كتبته بالذات شي اقدر اوضحه بالفصل مع الأحداث كان
المفروض يكون مقدمة الفصل نفسها.
الطقم الفخم ذا من تصميم فيو تشان الله يسعدها
الفصل الأول بينزل بأقرب دخول لي الحين فاتحة الكتاب وبالسر الموبايل بإيدي
التوقيع
-


لا تَبُح بما في داخِلكَ لنَفسِكَ فهي لا تَحْفظ الأسْرار.
نُقطَةة إِنتَهىٰ • - صراحة! - أفتخر به •
ASTA, غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-25-2018, 11:26 PM   #5
عضوة مميزة بقسم روايات وقصص الأنمي
الحاله: الحمدُ لله رب العالمين
 
الصورة الرمزية نبعُ الأنوار
 
تاريخ التسجيل: Nov 2017
العضوية : 907353
مكان الإقامة: حيـث النـور
المشاركات: 14,262
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 864 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 675 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 980149650
نبعُ الأنوار has a reputation beyond reputeنبعُ الأنوار has a reputation beyond reputeنبعُ الأنوار has a reputation beyond reputeنبعُ الأنوار has a reputation beyond reputeنبعُ الأنوار has a reputation beyond reputeنبعُ الأنوار has a reputation beyond reputeنبعُ الأنوار has a reputation beyond reputeنبعُ الأنوار has a reputation beyond reputeنبعُ الأنوار has a reputation beyond reputeنبعُ الأنوار has a reputation beyond reputeنبعُ الأنوار has a reputation beyond repute
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أسعدَ الله أوقاتكِ بكل خير
كيفك شينا? أرجو أنكِ في تمام الصحة والعافية.

عنوان خطيييير يدل ع محتوى خطيير
جذبني ع طول لشوف شو هالعنة!
الرواية شكلها تجنن من الحكيتي عنها

المقدمة قمة الحماااس فيها قوة مو طبيعية حمستني لتابع الرواية خاصة التصانيف من نوعي المفضل ♥
تدري القمر بالون الأزرق يرد الروح متمنية أشوفه بهيك لون لكن المؤسف هيك جمال وراه لعنة وخيمة وصاحبها بضل يعاني طول عمره 😢
ترا بطلنا شلون يصمد !!
متشوقة للفصل كتيير بتمنى منك تنزله قريباً مع تمنياتي لك بالتوفيق في دراستك ♥

حبيت أعلق ع التصميم آسرني بجماله خورافي يعيش جو الرواية طلع ظابط

ردي بسيط وقصير لكن إن شاء الله يكون أفضل بعد الفصل
في الانتظار
دمتِ بخير
Florisa and KARASO like this.
التوقيع

التعديل الأخير تم بواسطة نبعُ الأنوار ; 09-26-2018 الساعة 09:05 PM
نبعُ الأنوار غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 01:34 PM.


Powered by: vBulletin Copyright ©2000 - 2006, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO
جميع الحقوق محفوظة لعيون العرب
2003 - 2011