* أَلِـيسْــتـرُومِـيريَـا *

 

 

 

-

Like Tree26Likes
إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع التقييم: تقييم الموضوع: 1 تصويتات, المعدل 4.00. انواع عرض الموضوع
قديم 12-26-2018, 05:57 PM   #1
عضو نشيط جداً
الحاله: لاري تحب نوتيلا ^-^
 
الصورة الرمزية جُوري|Juri
 
تاريخ التسجيل: Nov 2018
العضوية : 909188
مكان الإقامة: In My Fairy Tale
المشاركات: 1,876
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 234 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 86 مرات الإعجاب التي أعطاها
نقاط التقييم: 623559129
جُوري|Juri has a reputation beyond reputeجُوري|Juri has a reputation beyond reputeجُوري|Juri has a reputation beyond reputeجُوري|Juri has a reputation beyond reputeجُوري|Juri has a reputation beyond reputeجُوري|Juri has a reputation beyond reputeجُوري|Juri has a reputation beyond reputeجُوري|Juri has a reputation beyond reputeجُوري|Juri has a reputation beyond reputeجُوري|Juri has a reputation beyond reputeجُوري|Juri has a reputation beyond repute
ذهبي * أَلِـيسْــتـرُومِـيريَـا *









شي جميل القصة وعنوانها وحبكتها ونواتها كله تحفة
شِينْا،


العنوان : أليستروميريا

النوع : ون شوت

التصنيف : إحزره ^_^

الكاتبة : أنا Larisa

لا أسمح بالنقل دون ذكر المصدر
+
لا تلهك القصة عن أي شيء






سماء ملطّخة بغيوم رمادية اللون اعتلت عرش السماء تنذر باقتراب هطول المطر
وتنادي على الناس بصوت رعدها المجلجل أن فليرجع كلٌّ منهم إلى منزله قبل أن تنال منه
رغم ذلك بقيت شابة متوسطة الطول أمام قبرٍ وحيد في بيتٍ قديم لا يقطنه أحد
ابتسمت بوهن وهي تنظر نحو اسم صاحب القبر المحفور على القبر نفسه
فقالت بصوتٍ مخنوق " أمي ... أنا حقاً وحيده من دونك "
اغرورقت عيناها الخضراوتان بالدموع وأوشكت على النزول إلّا أنَّ الغيوم قد سبقتها بذلك وبدأت بالبكاء عنها
مسحت الشابة دموعها بسرعة وقالت بحزم " لكني لن أضعف أبداً كما وعدتك "
حينها ابتسمت قائلة بثقة " روز ماغنيت ستبقى قويّة كما كانت من قبل حتى لو لم يسأل عنها أحد "
ثم أدركت فجأة أن المطر قد أوشك على النَيل من ملابسها كما فعل بشعرها الأشقر فاستدارت وهمّت بالمغادرة
إلّا أنها عادت و قالت بمرح " فأنا وردتكِ الرائعة بعد كل شيء .. ألم تقولي هذا سابقاً؟ "
ثم أخذت وردة من باقة كانت قد وضعتها سابقاً على القبر وأكملت " لذلك سآخذ وردة واحدة اتفقنا؟ "
وغادرت بخطى مسرعة قبل أن تتبلل بالكامل

بعد ذلك بدأ المطر بالاشتداد أكثر و أكثر لدرجة أن روز لم تستطع الرؤية مطلقاً
ولذلك بالصدفة وعن طريق الخطأ اصطدمت بأحدهم وكادت أن تقع إلّا أنها تمالكت نفسها واستطاعت أن تبقى واقفة دون أن تقع
لمحت روز أن من اصطدمت به هي فتاة لكنها لم تركز فاعتذرت بسرعة وكانت الفتاة على وشك سؤالها إن كانت بخير أم لا
لكنها لم تسمع و أسرعت راكضة تبحث عن مكانٍ تحتمي به من المطر واختفت وسط جموع الناس المنتشرة يميناً ويساراً
نظرت الفتاة للأسفل فلمحت وردةً على الأرض فحملتها و أمعنت النظر بها
فابتسمت قائلة " ليس من اللائق أن أتركك على الأرض أليس كذلك؟ " ثم حملتها و أكملت طريقها ماشية


وصلت روز إلى منزلها بصعوبة فدخلت بسرعة واتجهت نحو غرفتها لتغيير ملابسها المبللة بالكامل
ارتدت بنطالاً أسوداً مع قميصٍ أبيض مزخرف بالأخضر كعينيها ثم رمت جسدها على سريرها بتعب
نظرت بجانبها إلى مزهريتها الكبيرة التي جمعت فيها وروداً من شتّى الأنواع والألوان حينها فقط أدركت أنّها قد أضاعت الوردة
التي أخذتها من باقة والدتها فشهقت قائلة " يا إلهي! لابد أنّي أوقعتها عندما كنت أركض يالي من خرقاء "
ثم عبست وقالت بحسرة " لقد كانت آخر باقة وجدتها.. من أين سأحصل عليها الآن "
و بينما كانت تفكر في حلٍّ لمشكلتها رنّ هاتفها
فنظرت إلى اسم المتصل وأجابت ببرود " نعم معك روز "
استمعت بهدوء إلى كلام المتصل ثم أجابت " لقد فهمت .. سأحاول أن آتي "
ببعدها أغلقت هاتفها و تنهدت بعمق ثم نظرت نحو مزهريتها وابتسمت قائلة " سأفكر في أمركِ لاحقاً يا وردتي..أمّا الآن "
فصمتت للحظات وقالت بيأس " يجب أن أذهب إليها "


عند غروب الشمس تغطت السماء بغطائها الأسود ونثرت عليه عدداً من النجوم لتزيينه وتوسطها قمرٌ ساحرٌ للغاية
كان هناك شابة بفستانٍ وردي بدون أكمام يصل إلى كعبها واقفة في شرفة منزلٍ كبيرٍ جداً أو يجدر القول أنّه قصر كبير
كانت غارقة في التحديق بوردتها حتى أيقظها صوت شاب أتى من خلفها " مالذي تفعله صاحبة الحفلة لوحدها بعيداً عنها "
التفتت بسرعة ثم قالت بغضب " دان ... لقد تأخرت كيف أمكنك فعل هذا؟ "
ضحك قليلاً ثم انحنى لها قائلاً " أنا آسف .. كيف يمكنني تعويض الآنسة روزالين؟ "
قطبت حاجبيها البنيين و أعرضت عنه قائلة " لا أدري يمكنك التفكير بهذا لوحدك"
ابتسم لكلامها و أعقب سائلاً " إذاً أنت لا تريدين الرقص معي؟ "
نظرت له بطرف عينها ثم تنهدت وقالت بعدها " حسناً بما أنّه لا يوجد راقصٌ ماهر ووسيم في الوقت نفسه غيرك .. أظن أنّه لا خيار لدي "
فأخذت بيده ثم قالت مهددّة " لكن إيّاك أن تتأخر هكذا "
اعتدل بوقفته حتى بانت زرقاوتاه التي تشبه خاصّتها وقال " بالطبع .. والآن هلّا ذهبنا آنستي؟ "
وافقت روزالين بسعادة وذهبت مع دانييل إلى الداخل حيث الموسيقى والضيوف الذين جاءوا لتهنئة روزالين إدريانوس بعيد ميلادها .
في نفس الحفلة وفي زاوية بعيدة عن الأنظار كانت روز متكئة على أحد الجدران وحدها
بعيدة عن الأنظار مرتدية فستاناً أبيض يصل لركبتيها وعليه رسوم لورودٍ سوداء محفوفة باللون الأخضر
كانت سارحة تفكر كيف أن هذا المكان مملٌ وخانق حتى أحسّت بشخصٍ يقف أمامها
فنظرت و إذا بروزالين تقف أمامها مبتسمة فسألت بعيونٍ مترقبّة " من أنت؟ "
تجمدت تعابير روز حال رؤية روزالين وبقيت صامتة حتى استطاعت الإجابة بجمود " يوم ميلادٍ سعيد روزالين .. أعتذر لأنّي لم أهنّئك فور قدومي "
قالت روزالين معترضة " أرجوك لا تعتذري" وأكملت ضاحكة " وأيضاً أنا التي كانت مشغولة بالرقص مع أخيها "
أجابت روز بعيونٍ حزينة لم تلحظها الأخرى " أجل " صمتتا للحظة ثم سألت زرقاء العينين " ما هو عمرك؟ .. أظن أن عمرك مقاربٌ لعمري "
أجابت بهدوء بعد أن بدأت ملامحها تزداد ظُلماً " تقريباً أنا سأبلغ العشرين من عمري وأنت قد بلغت العشرين اليوم "
ضحكت بنيّة الشعر برقة وقالت " هذا صحيح "
نظرت روز إلى شعر روزالين فلمحت وردة تشبه الوردة الّتي أضاعتها
فظلّت تحدق بها حتى سألت روزالين" يبدو أنّك تحبين الورود..هل أنا محقة؟ " أجابتها روز بهدوء " أجل "
قالت روزالين بسعادة " أنا أيضاً أحبها " ثم استدركت أمراً فقالت مبتسمة " أجل تذكرت ما هو اسمك؟ "
صمتت روز لوقتٍ طويل ولم تستطع الإجابة فتساءلت روزالين عن السبب وقالت " هل أنت بخير؟.. يبدو وجهك شاحباً "
لم تنطق روز بأي كلمة مما زاد من خوف روزالين
وبعد صمتٍ طويل من الطرفين أجابت روز أخيراً " أنا...روز ماغنيت "
جحظت عينا بنيّة الشعر بعدم تصديق وعجزت أن تردّ عليها فظلّت صامتة و أنكست رأسها بحزن
بقيت روز تنظر إليها بصمت حتى قالت ببرود وهي تغادر " لقد أتيت لأن أمّي كانت لتحزن إن لم أحضر .. لكن أنت حتى لا تتذكرينني "
قبضت روزالين يديها وشدّتهما وهي تشعر باختناقٍ شديد وباتت رؤيتها مشوشة بسبب دموعها المتجمعة في عينيها
فجأة شعرت بيدٍ على كتفها فإذا بدانييل يسألها " روزا عزيزتي ما بكِ؟ "
قالت بصوتٍ مخنوق وهي تحاول كتم شهقاتها " أنا لم أنساها "
ثم بدأت دموعها بالهطول بكثرة مكملة " أنّه فقط .. لقد تغيرت كثيراً لذلك لم أتعرف عليها .. هل .. ما زالت غاضبة منّي؟ "
فكّر دانييل قليلاً ثم سأل " هل أتت روز؟ "
غطّت روزالين وجهها بيديها وهزّت رأسها بالإيجاب
لم يعقّب دانييل على أي شيء فقط قال بهدوء " لقد فهمت "


كانت جالسة لوحدها تلعب في حديقة منزلهم الكبيرة حتى أقبلت امرأة بشعرٍ أشقر وعينين بزرقة السماء ومعها فتاة بمثل عمرها تقف خلفها
فقالت المرأة " روز صغيرتي تعالي إلى هنا " أجابتها المدعوّة روز بفرح " حاضر أمي " فهرعت مسرعة إلى والدتها
نظرت الوالدة إلى الفتاة التي خلفها وقالت " روزا عزيزتي لا تكوني خجولة "
وسحبت يدها برفقٍ وأكملت تكلّم روز " روز هذه روزالين إدريانوس هي تريد أن تصبح صديقةً لك "
ثم أردفت وهي تنظر لروزالين " أليس كذلك روزا؟ " لم تقل روزالين شيئاً واكتفت بهزّ رأسها موافقة
بعدها تركت الطفلتين لوحدهما لكي تتعرفا على بعضهما جيداً

بقي الصمت سيّد الوقت قليلاً حتى بدأت روز بالكلام " أنا روز وأنت روزالين كِلا اسمينا يحملان نفس المعنى وهو الورد "
ابتسمت روزالين وأردفت " أجل هما كذلك أيضا أنا أحب الورود كثيراً "
كانت روز على وشك القفز من الفرح وقالت " حقاً؟..أنا كذلك أيضاً " ثم ضحكت وأكملت " أظننا سنصبح صديقاتٍ رائعات "
أيّدتها روزالين بابتسامة " أجل أظن ذلك "
أهدت روز رفيقتها الجالسة إلى جانبها وردة لم تراها الأخرى من قبل قائلة بخضراوتيها اللامعتين " خذي هذه "
تساءلت الأخرى زرقاوة العينين عن السبب فقالت " ما هذه الوردة؟ .. إنها غريبة " ثم ابتسمت ببراءة وأكملت " لكنها جميلة جداً "
شعرت الأخرى بسعادة كبيرة وقالت بسرعة " أجل إنّها جميلة جداً.. وأيضاً تدعى بـ أليستروميريا "
عقدت الأخرى حاجبيها باستغراب وقالت " أليسترو..ماذا؟ " ضحكت الأخرى مجيبة " إنها أليستروميريا "

أفاقت من دوامة الذكريات هذه على صوت هاتفها يرنُّ فقامت من مكانها وذهبت حيث هاتفها
حملت هاتفها وحالما رأت اسم المتصل تنهدّت ثم أجابت " نعم "
ثم بدأت محاورتها مع الطرف الآخر فأجابته " دانييل لقد فعلت ما طلبته مني لكن .... "
ثم قالت معترضة " أنا لم أغضب بسرعة! " ثم أكملت بحزن " أنا فقط حزنت لأنها لم تتذكرني "
تنهدت مرة أخرى وأجابت " حسناً.. لقد فهمت.. " ثم سألته " هل أنت متأكدٌ من هذا؟ "
ابتسمت بعد أن أكّد لها صحة كلامه وأجابته " حسناً ما دمت متأكداً من هذا سأفعل ما تقول .. إلى اللقاء "
ثم أغلقت هاتفها وذهبت لتخلد للراحة بعد كل ما حصل .


في اليوم التالي أشرقت الشمس مشعّة على قصر عائلة إدريانوس وكانت روزالين جالسة لوحدها على أرجوحة بيضاء صغيرة
وترتدي فستاناً أبيض يصل فوق ركبتيها القمحيتين
فجأة قام دانييل بالنداء عليها قائلاً " روزا تعالي بسرعة " أجابته بعد أن قامت من مكانها بسرعة وتوّجهت إليه " قادمة أخي! "
حالما وصلت سألته بقلق " ماذا هناك دان؟ " . أظهر دانييل ابتسامة مملوءة بالسعادة وقال " في الحقيقة هناك شخصٌ أريدك أن تتعرفي عليه "
لم تفهم روزالين شيئاً مما يحصل فسألت " ماذا؟ " وبعدها ظهرت روز من خلف دانييل وهي خجلة و متورّدة الوجنتين
حينها غادر دانييل المكان قائلاً " عليكما أن تنهيا الأمر هنا ولوحدكما "
ظلت الفتاتان صامتتين لفترة طويلة حتى بدأت روزالين الحديث قائلة " أنا آسفة روز ... كان خطئاً فادحاً أن لا أتواصل معك طوال تلك السنين "
ثم قالت بسرعة محاولةً أن تبرّر موقفها والدموع تملأ عينيها
" لكن .. صدقيني الأمر لم يكن متعمداً .. أنا فقط لم أعرف مالذي يجب علي فعله أو ماذا يجب أن أقول "
صمتت قليلاً ثم قالت " وأيضاً أعتذر لأني لم أتعرف عليك .. لس الأمر أنني قد نسيتك إنما "
صمتت ثم ابتسمت قائلة " لقد ازددت جمالاً بعد أن تركتك "
لم تستطع روز الاحتمال وبدأت بالضحك قائلة " هل أنت تحاولين اغرائي لمسامحتك؟ "
ثم صمتت قليلاً وقالت " لا تعتذري روزا أنا أيضاً لم يكن يجب أن أغضب بتلك الطريقة "
ثم ابتسمت و أكملت " أنا لست غاضبة منك على الإطلاق.. وأيضاً "
أنزلت رأسها وقالت بخجل " هل يمكننا أن نعود كما كنّا سابقاً؟ "
أجابتها روزالين بسرعة " كلا لا يمكننا " تفاجئت روز وقالت مستفسرة " لماذا؟ "
فعقدت روزالن يديها وقالت بدلال " هذا لأنك لم تعطيني هديتي حتى الآن "
أجابتها روز ضاحكة " اعتبري الوردة التي أخذتها أثناء سقوط المطر هديتي "
تفاجئت روزالين وسألت بسرعة " حقاً! .. إذاً أنت هي تلك الفتاة الخرقاء "
تصنّعت روز الغضب قائلة " لا تسخري منّي روزا " ضحكت روزالين ثم أردفت " لا يهم أنا أريد وردةً أخرى "
ابتسمت روز ثم قدمّت إليها وردة ورديّة اللون كانت قد أحضرتها معها
فابتسمت روزالين وسألت " ما هذه الوردة؟ .. إنها غريبة وجميلة في الوقت نفسه "
ضحكت الأخرى ثم أجابت " إنها تدعى أليستروميريا وهي تشير إلى الصداقة "


تمت...




كيف حالكم؟
عساكم بخير
قصه قصيره كتبتها أتمنى أن تنال اعجابكم
وأكثر ما أتمناه أيضاً نقدكم البنّاء عسى أن يفيد مبتدئه مثلي
أعرف إنها صادمه جداً لذلك أعددت نفسي جيداً
و....شكراً لكم ^^

في أمان الله







التوقيع


باباتي
اريغاتو يا أحلى ايتشيقو على أحلى هدية




لاريـســا؛فِـي قَـلْبِــ الأطـلَالـِـ ذِكـــرَيَـات
جُوري|Juri متواجد حالياً   رد مع اقتباس

رابط إعلاني
قديم 12-26-2018, 06:59 PM   #2
عضو نشيط
الحاله: نوتيلا تحب لاري *^* <3
 
الصورة الرمزية اميرة نوتيلا
 
تاريخ التسجيل: Dec 2016
العضوية : 904283
مكان الإقامة: خلفك
المشاركات: 137,029
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 23753 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 9030 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 2147483647
اميرة نوتيلا has a reputation beyond reputeاميرة نوتيلا has a reputation beyond reputeاميرة نوتيلا has a reputation beyond reputeاميرة نوتيلا has a reputation beyond reputeاميرة نوتيلا has a reputation beyond reputeاميرة نوتيلا has a reputation beyond reputeاميرة نوتيلا has a reputation beyond reputeاميرة نوتيلا has a reputation beyond reputeاميرة نوتيلا has a reputation beyond reputeاميرة نوتيلا has a reputation beyond reputeاميرة نوتيلا has a reputation beyond repute
ذهبي

شِينْا،



كح كح واخيرا حروف لك
لاري
كنت ابحث عن المشاركات الجديدة فلفت انتباهي العنوان !
نظرت له بإستغراب والي خلاني مندهشة اكثر انه اسمك ! وقتها قلت واو ودعست
ياخي صدقيني اتحمست كثير للقصة وما خاب املي !
في وردة بالفعل بهالاسم يا بنت
ما قدرت احفظه الست... <المهم الحروف الاولى
حبيت الون شوت هيك في تقلبات جميلة في الشخصيات
اقصد روز في البداية فكرتها ضعيفة لو وقفت بقبر امها وصارت تبكي بس فجأة تقاوت وصارت مرحة ! مزيج غريب لكن حبيته
بصورة عامة الحبكة لطيفة تحمل معنى ﻻ بأس به
صديقتان وردتان ابتدأتا بوردة وفي النهاية جمعتهما مجددا وردة !
حبيت دان ترى
صدق أستمتعت بهالون شوت
طبعا تفأجأت لما شفت اسم القسم فكرتك ما تميلين للانمي
اما عن أسلوبك فهو ﻻ بأس به من ناحيو الوصف
تجنبي فقط تكرار الكلمات في نفس الجملة
مثلا :
سماء ملطّخة بغيوم رمادية اللون اعتلت عرش السماء تنذر باقتراب هطول ...
تكرار كلمة سماء مرتين افقد الجملة رونقها
كان بإمكانك الاكتفاء بي " سماء ملطقة بغيوم رمادية اللون تنذر بإقتراب ... "
او
"غيوم رمادية اللون اعتلت عرش السماء لتنذر بإقتراب ... "
هيك الجملة ما راح تفقد رونقها
كمان " ا بتسمت بوهن وهي تنظر نحو اسم صاحب القبر المحفور على القبر نفسه .."
لاحظي صاحب القبر على القبر
كان بإمكانك قول "ابتسمت بوهن وهي تنظر نحو ذلك الاسم المحفور على القبر ..."
او " ابتسمت بوهن وهي تنظر نحو اسم صاحب القبر المحفور عليه .."
وهيك كمان بتكون الجملة مستقيمة
فقط راجعي ما تكتبين وستلاحظين اخطاءك بنفسك
وشسمه تراني مبتدئة مثلك بس حبيت اساعدك لانه مفرداتك جميلة واسلوبك رائع
متأكدة بتصيرين كاتبة محترفة اذا واصلتي هيك
بالمناسبة التصميم لك صح
جمييييييييييل
والمرة القادمة اذا نشرتي شئ من غير ما تحطين لي دعوة ف ..
كف xd
سلام



التوقيع

....

نوتيلا تحب لاري جدا!

الحمدلله حمداً كثيراً طيباً

التعديل الأخير تم بواسطة اليــتـــون● ; 12-26-2018 الساعة 08:01 PM
اميرة نوتيلا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-26-2018, 08:49 PM   #3
عضو فعال
الحاله: Life Without U Is Worthless
 
الصورة الرمزية ♥♫Tiara.Flower♪♥
 
تاريخ التسجيل: Aug 2017
العضوية : 906545
مكان الإقامة: ♥♫Imaginary World♪♥
المشاركات: 216
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 27 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 11 مرات الإعجاب التي أعطاها
نقاط التقييم: 92306401
♥♫Tiara.Flower♪♥ has a reputation beyond repute♥♫Tiara.Flower♪♥ has a reputation beyond repute♥♫Tiara.Flower♪♥ has a reputation beyond repute♥♫Tiara.Flower♪♥ has a reputation beyond repute♥♫Tiara.Flower♪♥ has a reputation beyond repute♥♫Tiara.Flower♪♥ has a reputation beyond repute♥♫Tiara.Flower♪♥ has a reputation beyond repute♥♫Tiara.Flower♪♥ has a reputation beyond repute♥♫Tiara.Flower♪♥ has a reputation beyond repute♥♫Tiara.Flower♪♥ has a reputation beyond repute♥♫Tiara.Flower♪♥ has a reputation beyond repute
..السلام عليكم..

أليستروميريا..عنوان جذبني من أول ما قرأته..جميل جداً..
الرواية مع أنها ون شوت ألا أنها رائعة وتحمل معاني جميلة عن الصداقة..

بالنسبة لمبتدأة فما خيبتي أملنا أبداً..واضح أنه لك مستقبل مشرق في الكتابة والتأليف أن شاء الله..

أسمحي لي أعبر عن روعة التصميم برغم بساطته ألا أنه ملفت للأنتباه..

بالنسبة للنقد فما في شي أضيفة علي كلام الأخت اليــتـــون●..

ما تطولي علينا بأبداعاتك القادمة..

..في أمان الله..

♥♫Tiara.Flower♪♥ متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-27-2018, 05:35 PM   #4
عضـوة ممـيزة في عـيون القصص والروايـات
الحاله: لقد عدت/ tadaima
 
الصورة الرمزية كومومو
 
تاريخ التسجيل: Aug 2016
العضوية : 902939
مكان الإقامة: سوريا- اللاذقية
المشاركات: 8,473
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 752 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 307 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 796968477
كومومو has a reputation beyond reputeكومومو has a reputation beyond reputeكومومو has a reputation beyond reputeكومومو has a reputation beyond reputeكومومو has a reputation beyond reputeكومومو has a reputation beyond reputeكومومو has a reputation beyond reputeكومومو has a reputation beyond reputeكومومو has a reputation beyond reputeكومومو has a reputation beyond reputeكومومو has a reputation beyond repute
الأصدقاء:(51)
أضف كومومو كصديق؟
ذهبي

شِينْا،


الّسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

كيفَ حالكِ جميلتي؟ أرجو أنّكِ بخير

كاتبةٌ جديدة تنضمّ إلى عائلتنا الدّافئة

أهلاً بكِ بيننا عزيزتي

من الواضح أنّكِ في بداية طريق الإبداع

قلمكِ خفيف ولذيذ لا يخلو من الرّوعة



التصنيف: إحزره!.
لقد أعجبتني الفكرة كثيراً...فلنضع التصنيف بأنفسنا بعد أن ننهي القراءة
اممممم لنرى ماذا يمكن أن يكون...ااه لقد وجدتها

التصنيف: ورد، ورد، ورد، أزهار.



العنوان " * أَلِـيسْــتـرُومِـيريَـا * " ما زلتُ لا أستطيع قرائته

إنّه طويل وغريب وملفت في نفس الوقت، يبعثُ بالفضول لمعرفة ما يخفي ورائه من كلمات، يجذب القارئ نحوه، أحسنتِ في اختياره.
وهو اسم وردة..كم هذا جميل، ولكنّي أتسائل هل هي موجودة حقّاً؟!


التنسيق بسيط وجميل يتماشى مع مفهوم القصّة، أحببت الوردة كثيراً.
ولكنّي كنتُ أحبذ أن تستخدمي ألواناً أكثر حيويّة كان ليكون أفضل..ولكن ليست مشكلة إنّها ممتازة هكذا أيضاً.

أسماء الشخصيات رااائعة، روز وروزالين، أحببتُ فكرة العلاقة بين الأزهار والأسماء، فكرة مذهلة بحقّ.

أبدعتِ


القصّة تتحدّث عن الصّداقة، أروع ما في حياتنا

الأصدقاء مهمّون جدّاً ويجبُ علينا الحفاظ عليهم والإعنتاء بهم

لقاء الصديقتان تحت المطر أثّر بي كثيراً، ولكنّي حزنت على روز لأنّها فقدت وردتها

كما أنّ لقاء الطّفولة كان لطيفاً

اوه حفلة عيد ميلاد روزالين...كل عامٍ وأنتِ بخير يا فتاة، إليكِ وردة هديّة منّي أيضاً كما فعلت روز

أعجبني بأنّ روزالين لم تقبل الوردة كهدية، اعتقدتُ بأنّها تريد شيئاً آخر ولكنّها طلبت وردةً أخرى

إنّها تحبّ الورد حقّاً


حديثُ روز عند قبر والدتها كان حزيناً ومؤثّراً، ولكن من الجيد أنّها بقيت قوية

دانييل..الشّخصية الرّائعة، الرّاقص الماهر والوسيم في الوقت نفسه" class="inlineimg" />" class="inlineimg" />، الأخ الطيب الحنون الّذي ساعد في اجتماع الصّديقتين، أحببته.

وصفكِ جميل وبسيط لا بأس به

هناكَ توازن بين الوصف والسّرد والحوار وهذا جيد

فقط تنقصكِ بعض الخبرة، لا تقلقي ستحصلين عليها بمرور الوقت

هناكَ بعض الأخطاء الإملائية حاولي تجنّبها لاحقاً..

وكما قال الآخرون لديكِ العديد من الكلمات المكرّرة في الجملة الواحدة، وهذا ينقص من جمالية القصّة لذلك أرجو أن تنتبهي لهذه النّقطة.

لديكِ أسلوب جميل وسيصبح أجمل في المستقبل، الجميع يكون هكذا في البداية

بدايتي أنا كانت فظيعة لدرجة لا أريد الحديث عنها


وفي النّهاية أودّ أن أشكركِ على هذه القصّة الرّاقية الّتي قدّمتها لنا

لقد استمتعت بها حقّاً..وغرّد قلبي لها


أرجو ألّا تنزعجي من نصائحي

اعذريني على ثرثرتي

وتقبّلي مروري اللّطيف

في انتظار المزيد من ابداعاتكِ

دمتِ بودّ
التوقيع
كومومو غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-16-2019, 12:15 AM   #5
فخر روايات وقصص الانمى
الحاله: يارب أتمه لى على خير،واجعله مصدر سعادة بنكهة مختلفة.
 
الصورة الرمزية ألكساندرا
 
تاريخ التسجيل: Aug 2016
العضوية : 903033
مكان الإقامة: فى عالمى الخاص
المشاركات: 84,220
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 4850 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 3367 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 2147483647
ألكساندرا has a reputation beyond reputeألكساندرا has a reputation beyond reputeألكساندرا has a reputation beyond reputeألكساندرا has a reputation beyond reputeألكساندرا has a reputation beyond reputeألكساندرا has a reputation beyond reputeألكساندرا has a reputation beyond reputeألكساندرا has a reputation beyond reputeألكساندرا has a reputation beyond reputeألكساندرا has a reputation beyond reputeألكساندرا has a reputation beyond repute
ذهبي







السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
كيفك اختى
اتمنى ان تكونى بخير

واووو وش هالابداع
وش هالجمال
قصتك قمة قمة فى الكياته
روز وروزالين ورده وورده رووعه
وحب الصديقتين للورد جمييييل

بداية جذبنى العنوان لانه طويل وغريب
صراحه ترددت بالدخول لانى توقعت ان خلفه
روايه عن الخيال والفنتازيا وانا ما احب الفنتازيا

لكن انبهرت صراحه ما ادرى وش كنت هسوى
لو ما دخلت " كنتى هتروحى عقصه ثانيه وينتهى الموضوع"
لا لا وش تقولى كيف كنت بفوت هالابداه هههه

ثانيا سردك جميل ومميز
اما وصفك فقليل لم تصفى لنا الشخصيات..
متشابهات مختلفات كل مالاحظته هوا لون العيون الجذاب

بالمره القادمه ذيدى لنا رشة الوصف شوى
" انت تلاحظى الوصف لانك كنتى زيروا به ولازلتى"
هش هش لا تفضحى نفسك

نروح للفكره المميزه
صديقتين باعمار متقاربه واسماء متقاربه
ويحبو الورد كمان شىء رااائع
اعجبنى لانه وردى هههه لونى المفضل ههه

نروح للتصميم اووووو رعم بساطته
الا انه مبههههر عجبنى جدا

احس دانيل يحب روز لذا عدل ما بينها وبين اخته
ووممكن لانه اشفق عليها بعد موت امها
بس احسه يحبها كيوت هالشاب
بيرقص مع اخته

باقى الانتقادات وما بضيف على الى قالته نوتى ..
امر تكرر نفس الكلمه
وبس غير كذا ممتازه نوتى كفت ووفت

بانتظر جديدك يامبدعه بما انها مرتك الاولى
فابشرك لك مستقبل مبهر مع الكتابه
استودعك الله
التوقيع

مشكوووره فريال عالطقم الفخوووم ذا


امحو ذنوبك كلها فى دقيقتين
[/CENTER]
ألكساندرا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 06:09 AM.


Powered by: vBulletin Copyright ©2000 - 2006, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO
جميع الحقوق محفوظة لعيون العرب
2003 - 2011