تَألق أفالون || براءة مفقٌودة|أطفال العرب...
-

روايات طويلة روايات عالمية طويلة, روايات محلية طويلة, روايات عربية طويلة, روايات رومانسية طويلة.

Like Tree35Likes
إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-08-2017, 05:07 PM   #1
http://store6.up-00.com/2017-07/150093238424711.png
الحاله: نجحت باركولي:)
 
الصورة الرمزية P A T M A
 
تاريخ التسجيل: Jul 2016
العضوية : 902728
مكان الإقامة: آإلجـ♥̨̥̬̩زآإئر
المشاركات: 44,220
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 3858 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 5004 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 2147483647
P A T M A has a reputation beyond reputeP A T M A has a reputation beyond reputeP A T M A has a reputation beyond reputeP A T M A has a reputation beyond reputeP A T M A has a reputation beyond reputeP A T M A has a reputation beyond reputeP A T M A has a reputation beyond reputeP A T M A has a reputation beyond reputeP A T M A has a reputation beyond reputeP A T M A has a reputation beyond reputeP A T M A has a reputation beyond repute
الأصدقاء:(51)
أضف P A T M A كصديق؟
تَألق أفالون || براءة مفقٌودة|أطفال العرب...









مُبدعة و مُتمكنة
واصلي ~




ابتسمنا قدر الإمكان
صبرنا...واجتهدنا....
رمينا احزاننا التي لا نهاية لها....
فقط...ما اجل مستقبلنا
فقط!....للوصول إلى الباب المنشود
إلى الباب الذي ملكه الناس بفطرتهم....
الباب الذي نراه يأتينا بجهدنا لا بفطرتنا....
إلى باب البراءة....
لكن....لم نجد ما نطلبه
وجدنا الباب...ولكن أين مفتاحه....

ربما قد يقولون لنا"ستيأسون"
لكننا لن نيأس....وسنبحث ونبحث...

عن....
."برائتنا المفقودة"





التوقيع
I Can Be What I Want


المستحيل:~هو ليس ما ع جزت عنه~*إنما ما لم يكتبه الله لك و0



"براءة مفقودة|أطفال العرب"
P A T M A غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

رابط إعلاني
قديم 04-08-2017, 05:20 PM   #2
http://store6.up-00.com/2017-07/150093238424711.png
الحاله: نجحت باركولي:)
 
الصورة الرمزية P A T M A
 
تاريخ التسجيل: Jul 2016
العضوية : 902728
مكان الإقامة: آإلجـ♥̨̥̬̩زآإئر
المشاركات: 44,220
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 3858 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 5004 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 2147483647
P A T M A has a reputation beyond reputeP A T M A has a reputation beyond reputeP A T M A has a reputation beyond reputeP A T M A has a reputation beyond reputeP A T M A has a reputation beyond reputeP A T M A has a reputation beyond reputeP A T M A has a reputation beyond reputeP A T M A has a reputation beyond reputeP A T M A has a reputation beyond reputeP A T M A has a reputation beyond reputeP A T M A has a reputation beyond repute
الأصدقاء:(51)
أضف P A T M A كصديق؟


~ فـهرس الفـصول ~

الفصل الثاني



الفصل الأول: صبر المجاهدين
صفعها بكفه الأسمر أو الأسود إثر عمله الشاق الذي يأمل منه أن يقي برد الشتاء على أولاده الاثنين... ويكفي قوته وقوتهم.
ولكن ككل مرة يضربها تبقى كورقة غار قابلة للكسر مرة دون الرجوع للأفضل، هي أم بالكلمة فقط.... جلبت طفلين الى الدنيا.... تعلم أمهم ولا تعلم والدهم، ولكنها تعيش ويعيش تحت سقف كلمة "أولادنا"
أردف بصوت رجولي خشن زاد من خشونته غضبه المتواصل: "لقد قلت أين كنت؟؟"
أدارت وجهها ناحيته لتخبره بجوابها الجامد غير المتصل بالعطف: "وهل تهتم؟؟؟"
إجابة متوقعة من امرأة كأنها حبة ثلج
أمسكها من عنقها ليفضل موتها على حياتها، أصدر صوتا بين تكشيرته: "سارة لقد مللت من إجاباتك المتكررة علي.... كوني زوجة مثالية وأما...."
لم يكمل كلامه إثر مقاطعة طفولية من جنس لطيف صغير يختبئ وراء الباب الخشبي الكبير.... لكي يترك ندبة شجاعته للدخول خارجا.... لقد كان "يحي"......صغير هذه العائلة
"أبي...هل حقا أمي...."، تقدم الأب الحنون نحوه بسرعة كأنه يطلب منه ألا يفهم الموقف، يطلب منه أن يحب أما من المستحيل حبها
يحي هو صغير العائلة التي هي من أم غير مهتمة، أب يرى كل شيء بجميع جوارحه... وسمير من يخفف اجواء المشاحنة
أما يحي فهو الأصغر ذو الخمس سنوات تبدو عليه علامات الهدوء والغرابة في ان واحد .... ذو عينين بريئتين رماديتين لأمه.... أبيض بياض بشرة الثلج...قصير على قدر عمره.... خجول ومتحيز
تقدم والده المثالي الحنون والصارخ بمشاعره الجياشة إليه بعد ان نزع يده من رقبة سارة بتثاقل: " لا يا صغيري...هذه ليست سوى مشاحنات صغيرة لا تعني شيأ.......هيا اهب إلى سمير ودعه يعدك إلى فراشك"
في ذلك الحين تقدم ظل اخر إلى المكان، ظل يبدو أنه أطول قليلا من سابقه، ويبدو أنه سيشاركهم أحزانهم التي يعرفها واحدة وراء أخرى
ولكنه يخبئها في مواطن كتمانه.... رغم سنه التي لا تناهز العشر سنوات.... رغم قلبه الصغير الحنون.... رغم كل ما يعيشه مع هذه العائلة من آلام ومحن غير واضحة.... إلا أنه لم يتخلى قط عن ابتسامة طالعها بين شفتيه الحمراوتين الصغيرتين، لقد كان حقا الولد والوالد، الصغير والكبير، الاخ والصاحب، الأم والأب، صفات وأشخاص يختلجها في نفسه لكيلا يحس أخاه بأي نقص من أي ناحية، كل من كان يعرفه سيقول حقا:" سمير.... المجاهد"
أتى بابتسامة تشرح صدور ساكني المنزل:"يحي تعال معي.... لم هربت من فراشك تعال لننام هيا لنذهب يا أخي"
كان يبدو في صوته الرقة الشديدة، لكن مالذي سيتبع هدوء عاصفته.
التفت يحي إلى جهة والديه ليلمح وجه أمه الغائبة عن الوجود، والوالد يحدق فيهما بأسى ظاهر على ملامحه كأنه يريد ان يردف جملة يهدئ بها روع الطفلين.... ويبقيهما بأمان
هو لا يخاف على سمير البتة .... يعلم أنه قوي كفاية في حضوره وغيابه لكن المشكلة تكمن في يحي.... لا يعلم ما سيحصل إن واصل القدر بهذا السير في مشيئته
لم ينطق يحي ولا غيره ببنت شفة لكن المحير وللمرة الأولى.... تقدم يحي من والده ليأمره بالوصول إلى طوله بعينيه، جثا الوالد لأمر ولده غير المسموع......ورفع يحي يديه في الهواء ووضعها على رقبة والده وتقدم منه يحتضنه ويتكلم بصوته المبحوح:" أحبك .... أبي"
لم يرد الوالد بكلمة، لم يفهم ما هو الموقف أصلا أم ما عليه فعله بمفاجأة كهذه.... إنه ابنه ذو الشخصية الانطوائية، ذو الصوت الصامت والمشاعر التي ضنها جامدة.... هل حقا هو من يحتضنه الان؟؟؟
نعم.... هيا أيها الوالد.... استيقظ واحضن ابنك، استيقظ قبل فوات الأوان
ولكن هيهات لم يقم بأي ردة فعل سوى أن ربت على ظهره بقلة حيلة.
أخذ سمير بيد أخيه ووجهه نحو الباب من أجل الوصول للغرفة المجاورة.... واصل يحي السير للغرفة المجاورة وحده، إلى سريره الذي ربما قد يهدئ مشاعره التي ضن أنه سيتبادلها مع والده إن فعل فعلا يجبره على ذلك....... وغطى في نوم متملق.............
أما في الغرفة الأخرى، لا زالت تبتسم خبثا بين طياتها لتخبر منحولها وتؤكد أنها ليست مهتمة البتة
ولكنه وجه سبابته نحوها.... ذلك الصغير، هذا ثاني فعل مفاجئ من الطفلين.... لم يمضي مرة وأن فعل أحدهم شيأ مشابها أو لافتا للأنظار
هذا الفعل قد فاجئ الوالد حقا، بات يحدق كالأبله في سمير ويحدق بقلة حيلة
أردف الصغير بصوت كصوت الكبار، بغضب مميز عن سابقيه، هو الأن يخرج قليلا مما في قلبه الصغير للخارج واحدة وراء الأخرى
"أنا أعلم أنك لا تريدين العيش معنا.... ولا تريدين رجلا كأبي عنا .... ولكن اعلمي حقا أن شعورنا بهذا متبادل ضعي هذا جيدا في عقلك!، أيضا أنت لا تستحقين كلمة أمي فلقد علمت أننا ربما قد لا نكون أخوين مشتركين في الأمومة والأبوة"
تجمدت أوصال والده وتشنج الدم في عروقه وأيقن أنه سمع كلامه قبل لحظات أيقن أن ما ضن أنه سيطول بكتمانه قد كشف، ولكن الي لم يخف عليه هو أن الشخص الذي يعلم هو سمير وهو ليس شخصا عاديا إنه صبور صبر المجاهدين.
وبالطبع.... هي لا تملك في نفسها سو ردة فعل واحدة وهي الهجوم والانقضاض على فريستها بغضب.... باتت تخرجه في أي مكان، لكن الحمد لله أن للمظلوم مدافع.... أوقفها الأب بوضع يديه على كتفيها من الخلف بغية إبعادها عنه بالقوة، لكنها ليست ذات حياء أو حشمة لتنطاع لزوجها، فلقد اكتفت بإبعاد يديه عنها وتمشي خارج تلك الغرفة ليُطرح نفس السؤال مجددا:" أين .... في ها الوقت المتأخر؟؟؟"
رجعت بخطواتها نحوه لتجيب نفس الإجابة:" وهل تهتم؟؟"
وتبعت خطوات كعبها العالي نحو الخارج بنظرات قاتلة نحو الصغير سمير، بادلها نظرات الحقد التي لم يسلم منها أحد هنا.
تقدم الأب من سمير وكلمه برفق:" سمير! قل لي يا بني.... هل أنت واعٍ لما قلته قبل قليل؟؟؟"
ولكنه أجابه بصمت يرافق خطواته لغرفته
وقف الأب ورفع رأسه للأعلى بعينين مغمضتين يدعو في نفسه:" يا إلاهي.... أعنِي على ما ترضاه، أعنِي أن أحمي ولدين ليسا من صلبي...."
لم يكمل لحظات تأمله القليلة لتسمع أذناه صوت ابنه الذي كان معه قبل قليل ينطق اسما بين أصواته المتواصلة التي ملئت المكان:" يحي... يحي أين أنت"
ثم أتى ظله أمامه كالشبح الذي يأتي ويذهب فجأة
بتنفس متواصل مستمر.... عيناه جاحظتين من شدة الموقف غير المعروف حتى الأن ثم أردف أخيرا ونطق:" أبي .... يحي إنه ليس هنا!"
الأب:" ماذا؟ كيف.... هل...."
ثم مشى باتجاه الباب الذي يقف أمامه سمير، ودفعه للخروج بأسرع ما يمكن
دخل الغرفة المجاورة الوحيدة هناك غير التي كانا فيها ووضع كفيه على جانبي الباب ليلحظ أن الغرفة بسريريها فارغة من البشر، تصطف فقط بالأسرة والزرابي المزركشة وخزانة صغيرة وبعض الأوراق هنا وهناك
ونطق من كان وراءه:" أنا السبب.... لو لم ينزلق لساني تلك المرة لما حدث ما حدث! "
تفاجئ والده من الموقف ونزل إلى مستواه ليخاطبه بسائلاته المتشنجة داخله ونطق بأحد منها:" اهدئ يا سمسر ودعني أفهم لماذا تقول أنا السبب؟؟"
رفع سمير عينيه بجمود أوصال ومشاعر:" تلك الليلة حين تشاجرتما أنت وسارة.... سمعت حديثا مشوشا بينكما يدل على أننا لسنا ولداكما.... لم أستطع السيطرة على أعصابي.... إلا أنني لم أظهر ذلك ليحي.... ولكن حين قال صباحا في عودتنا من الروضة أعلم أن أمي تحبني ولكنها لا تستطيع أن تخرج مشاعرها انفجرت غضبا وقلت له أنه ليس ابنها..."
لا نعلم أيها القدر ماذا ستخبئ لهذا الصغير من الام أخرى؟؟
التوقيع
I Can Be What I Want


المستحيل:~هو ليس ما ع جزت عنه~*إنما ما لم يكتبه الله لك و0



"براءة مفقودة|أطفال العرب"

التعديل الأخير تم بواسطة !PaT~Ma ; 04-08-2017 الساعة 05:36 PM
P A T M A غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-08-2017, 05:31 PM   #3
http://store6.up-00.com/2017-07/150093238424711.png
الحاله: نجحت باركولي:)
 
الصورة الرمزية P A T M A
 
تاريخ التسجيل: Jul 2016
العضوية : 902728
مكان الإقامة: آإلجـ♥̨̥̬̩زآإئر
المشاركات: 44,220
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 3858 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 5004 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 2147483647
P A T M A has a reputation beyond reputeP A T M A has a reputation beyond reputeP A T M A has a reputation beyond reputeP A T M A has a reputation beyond reputeP A T M A has a reputation beyond reputeP A T M A has a reputation beyond reputeP A T M A has a reputation beyond reputeP A T M A has a reputation beyond reputeP A T M A has a reputation beyond reputeP A T M A has a reputation beyond reputeP A T M A has a reputation beyond repute
الأصدقاء:(51)
أضف P A T M A كصديق؟

مرحباشعب عيوون الحلويين
كيفكم؟؟أتمنالكم الصحة والعافية الدائمة
وأخييييييرا
نزلت الرواية الاولى لي في هالقسم القميل
واللي مشاركة بيه في مسابقة سنوو الخرافية حب0
الصراحة مو الرواية الأولى لي pen3
بس الاولى في المنتدى
أشكر سرمد على التصميم الخراافيئ
أتمنى تعجبكم الرواية
وتعجب لجنة التحكيم للمسابقة
وتعجبني ردوودكم المنيرة


التوقيع
I Can Be What I Want


المستحيل:~هو ليس ما ع جزت عنه~*إنما ما لم يكتبه الله لك و0



"براءة مفقودة|أطفال العرب"
P A T M A غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-08-2017, 06:11 PM   #4
M5znUpload
الحاله: دخول متقطع | احاول ادرس للمدرسة
 
الصورة الرمزية Mihaf-
 
تاريخ التسجيل: Dec 2016
العضوية : 904322
مكان الإقامة: هنا ,
المشاركات: 55,988
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 4469 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 549 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 2147483647
Mihaf- has a reputation beyond reputeMihaf- has a reputation beyond reputeMihaf- has a reputation beyond reputeMihaf- has a reputation beyond reputeMihaf- has a reputation beyond reputeMihaf- has a reputation beyond reputeMihaf- has a reputation beyond reputeMihaf- has a reputation beyond reputeMihaf- has a reputation beyond reputeMihaf- has a reputation beyond reputeMihaf- has a reputation beyond repute
الأصدقاء:(82)
أضف Mihaf- كصديق؟






بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم ورحمة الله وبركـآته
اللهم صل على محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
كيفك اليوم ؟ أتمنى تكـوني بخيـر
أنـرتي القسم بروايتك المتـألقة مثلك
"براءة مفقودة" العنـوان جميل جداً أظـن
أنـه مناسب للروايةة وعنـوان نـآدر فـزاد الروايهه جمآلهـا
التصميم جميل جدا أضاف للرواية رونـق مميز ومناسب لروايتك الرائعـة
المقـدمة الأجمل بصراحة لأنهـا زادت فضولي وأعجبتني كلمآتهـا
الهيدر جميل جدا الفتآة كيووت ولطيفة ^^"
الرواية جميلة جدآ فقط أتركِ بين كـل كلمة مسافة لتكون الرواية
مناسبة وسهله القراءة للقارئ تـوجد أخطاء أملائية بسيطة
ولاحظت أنك تستخدمي اللون البرتقالي كثيرا في الفصل الأول
لو أستعملتِ الألوان الفـاتحة منـآسبة لتصميم الروآيةة
الفصل الأول: صبر المجاهدين
عنوانك مناسب للفصل جدا فـالأب يجاهد في تربية
أبناءه وصابر في الوقت نفسـه
لدي سؤال هل الأم سـارة والدة يحي وسمير ؟؟
أنا لا أراها أم لأنها غير مهتمة أبدا بأبناءها ووالد أبناءها !
هي لا تهتم بشيء وغير مجاهدة ،، الصصرآحة
أعطي سمير تقيم ولآيك لأنـه صارح أم لا تهتم به أو بأخيه
بـأنها لا تستحق أن تكون أم لـه لأنها ليست أم مثاليةة
الشخصيآت :-

الأب : رجل مجاهد وصبور ووالد مثالي لولدين
~
الأم سارة : أم غير مثالية وغير مجتهدة
~
سمير : فتى صغير صبور واجه أمه وله لايك مني
~
يحي : طفولي صغير بريئ مشـاغب لأنـه أختفـى
~
أتمنى لك الفوز في مسابقة راوية وأن تنتبهي في الأخطاء الأملائية
وأن تجعلي لكل شخصية لون محدد يتناسب مع التصميم
أتمنى لك التوفيق
دمت في ود في أمان الله ورعآيتهه
موفقـه #
~~سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم~~
!PaT~Ma and ديورين like this.
التوقيع
Mihaf- غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-08-2017, 06:43 PM   #5
عضو نشيط جداً
الحاله: ولا يهمك
 
الصورة الرمزية snow black
 
تاريخ التسجيل: Mar 2017
العضوية : 905048
مكان الإقامة: in my kingdom
المشاركات: 12,358
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 408 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 603 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 451612555
snow black has a reputation beyond reputesnow black has a reputation beyond reputesnow black has a reputation beyond reputesnow black has a reputation beyond reputesnow black has a reputation beyond reputesnow black has a reputation beyond reputesnow black has a reputation beyond reputesnow black has a reputation beyond reputesnow black has a reputation beyond reputesnow black has a reputation beyond reputesnow black has a reputation beyond repute
الأصدقاء:(89)
أضف snow black كصديق؟



حجزو7
و7بسم الله الرحمن الرحيمو7
و7اللهم صل على محمد وعلى آله وصحبه أجمعينو7
و7السلام عليكم ورحمة الله وبركاتهو7

مساء الفل و الياسمين حبيبتي
كيف الحال؟؟ ان شاء الله تمام التمام حب2

بداية شكرا على الدعوة اللطيفة و الحلوة مثلكي فعلا استمتعت بقراءة ما خطته اناملك

فعلا؟؟ هذه اول رواية تكتبينها؟؟ من المفروض انك كتبتي الكثييير من الروايات فاسلوبك المبدع في الكتابة لا يدل على ذلك

براءة مفقودة فعلا انه عنوان محفز على القراءة . فقط من العنوان نستطيع الاستنتاج ان هذه الرواية حزينة لذا نتطلع لقراءة خباياها . كم اعشق العناوين المماثلة

المدخل مذذذهل يا مبدعة لقد اعجبني فوق ما تتخيلين . لكن في خطا بسيط في هذا الجزء
"فقط...ما اجل مستقبلنا" اعتقد انكي اردتي كتابة : "فقط...من اجل مستقبلنا" قد يبدو خطا بسيطا لا معنى له . لكن كثرة الاخطاء تفقد الرونق الجمالي للقصص

اسلوبك في دمج الوصف و السرد و الحوار مدهش بالفعل
صبر المجاهدين فعلا هذا العنوان يروي ما بفحواه. صبر الاب على قسوة و لامبالاة زوجته من اجل حاظر و مستقبل ابنيه فعلا انه مثال للاب الحقيقي. فهو طيب و حنون معهما عكس زوجته الباردة كالثلج. فهي بلا رحمة او قلب .دائما تفتعل شجارا مع زوجها و حتى ابناها لم يسلما من قسوتها و حدتها

اعجبتني شخصية سمير فهو كما وصفته صبور رغم المشاق و الصعاب و ما قاله لامه كان صحيحا فهي لا تستحق وصف ام

يحي الصغير المسكين لم يحتمل الشجارات الدائمة التي يفتعلها ابواه . و قد كان قاسيا ما قاله سمير له بانه ليس ابنها. لقد حزنت لاجله و تاثرت بموقفه. ربما هرب من المنزل لانه لم يعد يطيق هذه الشجارات الدائمة

مع ان طريقتك في الكتابة مذهلة الا انك ترتكبين العديد من الاخطاء الاملائية و التركيبية. عليك تجنبها بقراءة ما تكتبينه مليا قبل تنزيله

التصميم حلو و كيووت ام التنسيق فهو اروع جيد انك تغيرين الالوان عند الحوارات

اكرر شكري للدعوة+ القصة و اتمنى ان تكملي عللى هذا المنوال المبدع و ان تعملي بنصائحي لتكوني احسن

دمت بود و تقبلي مروري و تحياتي+ اسفة على الاطالة
سبحانك اللهم وبحمدك ، أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك

!PaT~Ma and ديورين like this.
التوقيع

التعديل الأخير تم بواسطة snow black ; 04-08-2017 الساعة 08:17 PM
snow black غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
....براءة الانمي ..براءة مابعدها براءة.... ملاك الانمي أرشيف المواضيع الغير مكتمله او المكرره او المنقوله و المخالفه 9 04-07-2013 05:07 PM
أجمل صور أطفال بلون الأسود وأبيض جديد 2012 ,صور جميلة للأطفال ,صور أطفال عضو سوبر موسوعة الصور 1 08-02-2012 03:13 PM
براءة أطفال العالم heno soub نكت و ضحك و خنبقة 1 07-23-2009 05:09 PM
أطفال عيون العرب قلب فلسطين النابض أرشيف المواضيع الغير مكتمله او المكرره او المنقوله و المخالفه 128 10-12-2008 07:25 PM
الفرق بين أطفال العرب وأطفال الاجانب لغز البحر نكت و ضحك و خنبقة 8 08-14-2007 03:35 AM


الساعة الآن 07:06 AM.


Powered by: vBulletin Copyright ©2000 - 2006, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO
جميع الحقوق محفوظة لعيون العرب
2003 - 2011