نَغمة فِضية || سطوع الغسق

 

 

 

-









يمنع منعا باتا الكلام عن الدول وسياسات الدول في المنتدى, ومن يتكلم يعرض نفسه للعقوبة



Like Tree8Likes
  • 5 Post By بطيخ.
  • 2 Post By ỒᆻĎā シ
  • 1 Post By Crystãl
إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-10-2019, 03:34 AM   #1
أكبر بطيخة بالعالم
الحاله: بطيخ يشعر بالملل المتململ
 
الصورة الرمزية بطيخ.
 
تاريخ التسجيل: Apr 2019
العضوية : 909758
مكان الإقامة: somewhere has no HORIZON
المشاركات: 13,765
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 742 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 2046 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 1037337087
بطيخ. has a reputation beyond reputeبطيخ. has a reputation beyond reputeبطيخ. has a reputation beyond reputeبطيخ. has a reputation beyond reputeبطيخ. has a reputation beyond reputeبطيخ. has a reputation beyond reputeبطيخ. has a reputation beyond reputeبطيخ. has a reputation beyond reputeبطيخ. has a reputation beyond reputeبطيخ. has a reputation beyond reputeبطيخ. has a reputation beyond repute
الأصدقاء:(8)
أضف بطيخ. كصديق؟
فضي نَغمة فِضية || سطوع الغسق










لك طَلة بَهية ، تُشبه شَذرات الفضة
كريستال


في ذلك اليوم ، ما الذي رأيته حينها؟
أنا .......... لا أعلم ، حقاً لا أعلم
أستطيع رؤيته جيداً لكن ذلك الشعور الخانق من اللاشعور يحيط بي ويجعلني أعجز عن التعبير عما أراه
أو ربما هذه مجرد رغبة دفينة بإنكار ما أمامي
ان كان الأمر كذلك ، حينها فقط علي التأكد أنني لست في كابوس مزعج
لأنني وبطريقة مؤلمة أدرك أن الأمر ليس مجرد كابوس تنازع أمنياتي عقلي علني أستفيق بعد هذا التصادم
هذا الألم ، أسوأ من أن يكون واقعياً فكيف يصير خيالاً؟!
هذا الشعور ، لماذا أصبح يراودني بكثرة مؤخراً ؟
ويا ليته يخف قليلاً ، كلا
بل في كل مرة يصير الشعور أسوأ ، وكأن كل تلك الجروح تتراكم على جرح جديد لتستقبله بدموعها التي تنصب في غرار آلامه لتزيد من انفتاحه أكثر
ماذا الآن؟ لماذا لا أبكي
أنا أتألم بشدة ، لماذا لا ترحمني عيناي وتذرف القليل من دموعها علها تخرج جزءاً من هذا الألم
في وسط تخبطي في هذه القسوة تأتي عيناي وتنزع شفقتها على حالي وكأنها هي أيضاً تود أن تشهد على تحطمي
باردة تلك الكلمة التي يلقبني بها الجميع
فقط لأنني كنت أقف صامدة طوال هذه المدة ، لأنني أستطيع النهوض بينما يتخبط وجهي في سيالات الألم التي تملأني
لأنني أستطيع حفظ ذلك الشموخ على ملامحي التي تاهت بين طيات العذاب
لكنني كنت أتمزق كل هذا الوقت ، بقيت متماسكة وأكتم ذلك الألم الذي ينازع روحي فقط لأجلهم
لأنني أدرك تماماً أنهم يتمسكون بي ، و لا أريد أن أكون جداراً مائلاً
لكن الآن ، أنا لا أقف لأنني صامدة ، فور ان امتزجت حمرة الغسق بعيناي حتى أعلن جسدي خروجه عن الخدمة ، هذا التجمد الذي أشعر به في أطرافي والذي يتسلل زاحفاً إلى كل عظامي
أشعر بالثقل الشديد ، لا أستطيع تحريك عضلة واحدة ولا أشعر برغبة في هذا
لقد توقف شعوري تجاه كل شيء
في حين تتحرك خصلات شعره الكستنائية بخفة مع تيارات الهواء التي لم تستطع تقليل نعومتها ، لن تمتد يده ليضعها على رأسه كعلامة على تضايقه من تحرك شعره
عيناه الذهبيتان ، ذلك البريق الذي لطالما لم أستطع منع نفسي من تأمله بكل مرة أنظر بها لوجهه
أين اختفى ؟ بدا وكأن أطلال الغسق ابتلعته بظلامها ونشرت أطيافها الحمراء على جسده الميت ببقع الدماء التي تقيم عرسها على جثته
جثته؟! هل هذا صحيح؟
هذا غريب أليس كذلك؟ هل أصبح اسمه صعباً لهذه الدرجة أم أنني مجرد وغدة لأنساه بهذه السرعة وأبدله بهذه الكلمة
رغم حقيقتها ، لا تزال تؤلم
لطالما ظل يقول لي أن الحقيقة أفضل من الكذب ، هل يستطيع قول هذا الآن؟
أنا لا أريد هذه الحقيقة
لا اريد ذلك العالم الذي أقف فيه بمفردي ، لقد ضيعت عمري لأجعلهم يستندون علي وفي النهاية؟
كشجرة يائسة تتوق لتنغمس في الأرض بعد أن أثقلتها هموم الحياة لكنها لا تزال تكافح لتقف حاملة أوراقها اليانعة
وفجأة يهجم ذلك الخريف الجاف لتتساقط أوراقها بعد أن تشهد ذبولها بعينها وكأنها لم تكن يوماً جزءاً منها
هذه الشجرة لن ترى الربيع ، لقد اندثر ربيعها وما عادت تصلح لشيء
لا أزال أترجى عيني لتذرفا بعض الدموع ، لم أعد أشعر بقلبي وكأنه سقط في هاوية سحيقة ليختفي من حياتي ولا أسمع صوت تحطمه مما يجعلني أتعلق بخيط رفيع يؤلمني أكثر مما يساعدني
ها قد تحركت قدماي أخيراً ن تجرانني نحوه رغم أنني لا اريد هذا
وكأن جسدي بأكمله قد انضم لهذه الحرب اللعينة التي لن تهدأ قبل أن تجدني راكعة بذل
أنا فقط لا يمكنني المقاومة ، بدأت أبكي كطفلة صغيرة حين اقتربت ورأيت جثته بشكل واضح لكن هذا لم يساعدني أبداً
وكان العديد من الخناجر المسمومة تغرز ببطء في داخلي لتذيقني أقصى ألم ممكن
ذلك النحيب الذي علا ولم يسمع صوى صداه
لقد احتضن الغسق تلك الدموع ليخفيها في ظلام الليل الذي يتربص خلفه منتظراً لحظة مناسبة للانقضاض على روحي ليبتلعها في سجنه
ومع آخر خيط رفيع لأشعة الشمس التي اختلطت بالأحمر ، هبطت آخر دمعة تمكنت من الفرار من ذلك السجن الضيق
لا يزال هناك المزيد من الدموع ، لكنها لن تخرج
الارتجاف الذي يعم أوصالي يخبرني أنني قد انتهيت ، لقد خسرت بالفعل ، ما الذي علي البقاء لأجله؟
تلك الحرارة اللافحة في حلقي تخبرني أن صوتي ليس بتلك الأهمية ، لن يفيد صراخي فلن يسمعني أحد
أنا لا مكان لي بعد الآن
بدأت أبتعد بهدوء ، ظلام الليل الذي ينتشر كما ينتشر السم في البدن بدأ يحيطني في حين لم أهتم لهذا
"ابتعدي"
صوت صرخ في أذني لم أتمكن من إبداء رد فعل له فكل تركيزي انصب على تلك الشاحنة التي كانت قادمة تجاهي
هل هذه هي النهاية؟
لم أشعر بشيء للحظات قبل أن لأفتح عيني ، يوجد بعض الرضوض التي غطت ذاعي وقبل أن أبدي ردة فعل نحوها توسعت عيناي
هل أنا أحلم؟ لأنني لن أحس بالألم ان كنت ميتة صحيح؟
أيها القلب المغفل ، اهدأ الآن فأنا أريد ضبط نفسي فقط لأدرك أي نوع من الأحلام هو هذا
دموعي بدأت بالسقوط تلقائياً بعد أن كانت تضن علي بالقليل مما شوش الرؤية قليلاً وأنا لم أتمكن حتى من إزاحتها فكل ما فعلته هو التشبث به
"انت مجنونة"
كان يلهث وهو يقولها فهو قد قفز ليبعدني عن تلك الشاحنة
ما قاله زاد من بكائي وتشبثي به قبل أن أسمع ضحكة خافتة تنبعث منه
"لا أصدق أنك ظننت أنني ميت"
فور أن قالها حتى حاولت ضبط نفسي ثم ابتعدت عنه ببطء أنظر إليه باستغراب وخوف من زواله بينما ضحك هو بصوت مرتفع
"أخبرتكِ ألا تسهري كثيراً ، كنا نعد بعض الطعام معاً لكنكِ فجأة قمتِ بضربي وانسكبت الصلصة فوقي وولم أستطع الوقوف بعدها ثم بدأتِ بالتصرف بغرابة"
نطق كلامه بسخرية جعلت وجنتاي تحمران
لقد فعلتها مجدداً ، تخيلت أنني في أحداث تلك الرواية التي قرأتها البارحة
أنا لست حمقاء جداً لكي يضحك علي بهذه الطريقة ...... صحيح؟
-انتهى-
القصة تجلط صحيح؟
جلطة بداية الاجازة xDDDDDDDDD






التوقيع



NOTHING,
EVERYTHING

بطيخ. غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

رابط إعلاني
قديم 05-10-2019, 05:48 AM   #2
•°• اعتزل كل ما يؤذيك •°•°
الحاله: اللهم ارزقنا نصف ما نتمناه لغيرنا من خير •
 
الصورة الرمزية ỒᆻĎā シ
 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
العضوية : 626128
مكان الإقامة: ◄ مصــ♥ــر / Egypt
المشاركات: 27,779
الجنس: ذكر
مرات الإعجاب: تلقى 5999 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 8161 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 2147483647
ỒᆻĎā シ has a reputation beyond reputeỒᆻĎā シ has a reputation beyond reputeỒᆻĎā シ has a reputation beyond reputeỒᆻĎā シ has a reputation beyond reputeỒᆻĎā シ has a reputation beyond reputeỒᆻĎā シ has a reputation beyond reputeỒᆻĎā シ has a reputation beyond reputeỒᆻĎā シ has a reputation beyond reputeỒᆻĎā シ has a reputation beyond reputeỒᆻĎā シ has a reputation beyond reputeỒᆻĎā シ has a reputation beyond repute
إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى ỒᆻĎā シ إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى ỒᆻĎā シ
الأصدقاء:(106)
أضف ỒᆻĎā シ كصديق؟
فضي


#لنرتقى 👏🌺

▪ السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

كيف حالك أختى ¿¡

إن شاء الله بخير و رمضان كريم عليكم 🤲

قرأت القصه رغم عدم متابعتى لقصص الانمى
إلا أنها جميله و أحداثها أيضا و كلماتها قريبه من القلب 🌺
و أعجبنى أيضا بعض التشبيهات كتشبيه الشجره 🎄

الله يوفقك إن شاء الله و يارب نشوفك متميزه دايما

شكرا لمجهودك 👏
&
تم التقييم الشخصى

🏵دمتى سالمه وتقبلي تحياتي 👸🏵

و السلام عليكم و رحمه الله و بركاته

▪•▪•▪ سبحان الله و بحمده سبحان الله العظيم ▪•▪•▪•
الصور المصغرة للصور المرفقة
اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	078524645327238473.png‏
المشاهدات:	3
الحجـــم:	74.4 كيلوبايت
الرقم:	10512  
نُوة. and بطيخ. like this.
التوقيع

✨✨✨••🤲••✨✨✨

المدونه 🏃‍♂️🏃‍♀️ :👈 https://3rbseyes.com/t356070.html👉
🌟
🌺استمع للقرآن الكريم 🏅:
👇👇
🌸°🌸•🌸°🌸•🌸


ỒᆻĎā シ متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-12-2019, 02:12 AM   #3
-
الحاله: -
 
الصورة الرمزية Crystãl
 
تاريخ التسجيل: Jun 2012
العضوية : 864160
مكان الإقامة: -
المشاركات: 38,763
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 6931 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 7151 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 2147483647
Crystãl has a reputation beyond reputeCrystãl has a reputation beyond reputeCrystãl has a reputation beyond reputeCrystãl has a reputation beyond reputeCrystãl has a reputation beyond reputeCrystãl has a reputation beyond reputeCrystãl has a reputation beyond reputeCrystãl has a reputation beyond reputeCrystãl has a reputation beyond reputeCrystãl has a reputation beyond reputeCrystãl has a reputation beyond repute
الأصدقاء:(43)
أضف Crystãl كصديق؟
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أسعد الله جميع أوقاتك
وعساك كل أحوالك بألف خير
أنرت القسم جميلتي بِطلتك بَهية وحضور قَلمك الذي تغنى بِسطور فِضية
عنوانك الجميل والذي تجلى سُطوع الغسق ، ورغم بساطته إلا أن في مكنوناته يحتوي على الكثير من الدلالات
بإضافة إلى ما طَوته قصتك من أحداث شبه مأسوية وحبكة تميزت بأسلوب " الآنا الذاتي "
فبطلة قصتك هي من قادت دفة القصة ومسارها حتى نهايتها
ليكون الأمر مجرد هَلوسة خيالية أو ربما نوع من أحلام اليقظة
لكن لاح الأمر لي كأنه تعاني من مرض نفسي
لقد قدمت فتاة وعَبرت عن كينونتها داخلية وما تقبعه من آلام وآهات وكنت متمكنة في وصف بُعدها الداخلي ، وعند قراءة سُطورك وتأملها سَنغرق مع بَطلتك وعالمها
لكن تَمنيت لو أضفت أيضا بُعد خارجي لشخصيتك ( فتاة) ووضحت لنا عن شكلها ، أوصافها ، اسمها حتى يستطيع للقارىء تشكيل صورة واضحة ونفهم أكثر كل أحداث
بإضافة إلى هذا كنت سريعة في الأحداث ولم تَمنحني القارىء رؤية كل مشاهدك قصصية بتأني ومعرفة كافة التفاصيل ، فلقد لاحظت وجود بعض الثغرات بين مشاهدك وإنتقالك من حالة إلى حالة بسرعة
بخصوص شاب ، أحسنت لقد وصفت شكله وقَدمته لنا بطريقة جميلة ، لكن ما أشعر بفضول إتجاهه هو إسمه ؟! وكيف يعرف بَطلتنا ؟! الكثير من تساؤلات وهذا ما منح لقصتك حيز التشويق
أحسنت جميلتي في طَرحك ، أتمنى أن لا أكون ثقيلة عليك بُملاحظاتي ، اعتبرها دفعة تشجيعية لتواصل عطائك
أنرت القسم ، ودُمت متألقة ، تم الختم
تقبلي مروري وتحياتي
في أمان الله









بطيخ. likes this.
التوقيع











Crystãl غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
فضي ، سطوع نجم : سبحان من خلق فهدى abdulsattar58 نور الإسلام - 5 03-08-2018 09:46 PM
فضي ، سطوع نجم : الشَّفاعة في القرآنِ العظيمِ ! abdulsattar58 العقيدة والتوحيد 8 02-16-2018 03:17 PM
بداية سطوع|أنظر جيد فانت لم ترى شيء بعد بامسي لوحات فنية و خط عربي 5 03-22-2017 09:15 PM
مجموعه صور للمسن عن العشق 2012 ,صور ماسنجر العشق الممنوع هبه العمر أرشيف المواضيع الغير مكتمله او المكرره او المنقوله و المخالفه 0 06-11-2011 07:30 PM
سطوع نجم كاتب قاعد حوارات و نقاشات جاده 0 07-13-2007 10:07 AM


الساعة الآن 02:21 AM.


Powered by: vBulletin Copyright ©2000 - 2006, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO
جميع الحقوق محفوظة لعيون العرب
2003 - 2011