برونزي :جسر الموت
-

Like Tree60Likes
إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-30-2017, 09:08 PM   #1
عضوه ذهبيه
الحاله: الحمد الله
 
الصورة الرمزية ألكساندرا
 
تاريخ التسجيل: Aug 2016
العضوية : 903033
مكان الإقامة: فى عالم الاموات
المشاركات: 67,457
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 4236 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 2851 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 2147483647
ألكساندرا has a reputation beyond reputeألكساندرا has a reputation beyond reputeألكساندرا has a reputation beyond reputeألكساندرا has a reputation beyond reputeألكساندرا has a reputation beyond reputeألكساندرا has a reputation beyond reputeألكساندرا has a reputation beyond reputeألكساندرا has a reputation beyond reputeألكساندرا has a reputation beyond reputeألكساندرا has a reputation beyond reputeألكساندرا has a reputation beyond repute
برونزي :جسر الموت









محاولة جميلة
لا تأسي وستمري أكثر...
كريتسال



جسر الموت




ياسمين فتاة طيبة تحب جميع زملائها بالصف ،ذات شعر اشقر وعيون خضراء واسعة

تدرس فى مدرسة داخلية بعيدة عن مكان عيشها حيث ان تلك المدرسة مخصصة للفتيات ،لكن هناك اشاعات تنتشر هناك تسببت فى خوف ياسمين وجعلتها تتمنى انتهاء مدة دراستها

وبينما هى تجلس وحيدة بتلك الغرفة التى تتشاركها مع ثلاثة فتيات اخريات ،سمعت صوت جلبة بالخارج فقررت استطلاع الامر
وعندما خرجت وجدت مجموعة من الفتيات يتحدثن عن امر اظهر الرعب جليا على وجوههن
،كانت احداهن تتمتم بخوف :انها مسكينه لن يتجرأ احدا على مساعدتها حتى المدرسون عجزو عن ذلك لشدة خوفهم

فاقتربت ياسمين منهم وقالت مستفسرة :ماذا هناك ..؟
فنظرت الفتيات لها ثم نطقت احداهن بتوتر :ياسمين اتعرفين تلك الطفلة التى كانت تجلس دائما لوحدها..؟

فاعتصر قلب ياسمين شعور غريب حين ذُكرت تلك الفتاة فهى دائما ما كانت تشفق عليها لإنعزالها وتحاول مساعدتها، وقد جلست معها عدة مرات وشعرت بأنها قد بدأت تعتاد عليها وتخرج من عزلتها فقالت بخوف :ماذا بها..؟

فابتلعت الفتاة ريقها وقالت بتوتر :لقد ...لقد علقت... فوق..فوق.. جسرالموت
فوضعت ياسمين يدها على فمها وشهقت بفزع وتراجعت للخلف بعدم تصديق ثم هز رأسها نافية ما سمعت، لتركض بعد ذلك بسرعة خارج المبنى متوجهة لذالك المكان..!!

كانت تركض وهى تفكر بما سمعت عن ذلك الجسر..!!
انه يقع فوق حفرة كبيرة فى طرف المدرسة الشرقى بعد مبانى الدراسة والسكن وخلفة تقع غرفة صغيرة كان مخصصة قديما للعمال..

هناك روايات كثير عن سبب وجود تلك الحفرة، فمنهم من يقول انها بسبب زلزال قديم ،وهناك من يقول ان المدرسة بنيت فوق مكان ملعون،ومن يقول انها كانت طريقا للوصول للمجارى..!

ولكن ما ارعب ياسمين هو نفسه سبب رعب الطلاب ،الإشاعة التى تقول انها مسكونة من قبل روح شريرة تستدرج الطلاب إليها ثم تقوم بقتلهم بطريقة بشعة بعد سقوطهم بالحفرة
اخذت ياسمين تفكر بمدى رعب الطفلة الحالى وعن سبب صعودها فوق ذلك الجسر المهترئ..؟

ثم توقفت عند وصولها لوجهتها ،حيث كان هناك مجموعة من الطالبات يقفن على مسافة من الحفرة يتمتمن ببعض الاحاديث والخوف باد على وجوههن
،فاخترقت ياسمين تجمعاتهن وسارت للمقدمة لتصدم بذلك المنظر الذى جعلها تنطق بألم :عزيزتى سارا

كانت سارا تلك الطفلة المنعزلة جالسة بمنتصف الجسر تضم قدميها لجسدها وتضع راسها فوقهما تبكى بشدة
فإقتربت ياسمين حتى صارت على حافة الحفرة امام ذلك الجسر المهترأ الممتد على طولها موصلا للناحية الاخرى..!

نظرت لسارا بشفقة وانهمرت دموعها ولم تتحمل رؤيتها بذلك الموقف الخطر، فرفعت قدمها وتحركت لتخطو اول خطوة فوق ذالك الجسر المهترئ ،بينما تعالت شهقات الفتيات غير مصدقات لما يرين

ولكن ياسمين لم تكترث لهن وظلت تتقدم بحذر وهى تكلم سارا قائلة :لا تخافى سارا انا قادمة تماسكى سأصل اليك بسرعة
وفجأة تحرك الجسر حركة عنيفة فصرخت ياسمين وانخفضت وتشبثت بطرفيه وهى تغمض عينيها بقوة محاولة تقليل رعبها بسبب ما احست به من رياح قوية قد صدرت من اسفل وان ذلك غير طبيعى

وبعد دقائق فتحت عينيها ببطئ ونظرت لاسفل ،كان مكان مخيفا ومظلما به مواسير مياه كبيرة تتوسط ارتفاعة ،هناك سلم حديدى على حافته من ناحية تواجد الفتيات ،لم يره احدن من قبل لعدم تجرأ احد والنظر لاسفل لان كل من نظر سابقا سقط مباشرة ومات ،ثم تختفى جثته بعد ذلك

وبالاسفل يوجد بعض الماء مما يجعل السطح لامعاً فعرفت مباشرة ان تلك الارض ليست ترابية
وبينما هى مشدوهة بالنظر لاسفل تعالى صوت شهقات سارا الباكية ،فنظرت إليها بأسا ثم دمعت عيناها ووقفت مجددا بحذر وسارت ناحيتها ببطئ

وبعد ثوان وصلت إليها واحتضنتها بقوة محاولة التخفيف من بكائها وقد نجحت بذلك بعد دقائق فنطقت بعتب: لم فعلت هذا سارا لم جئت الى هنا ..؟
فشهقت سارا معلنة انتهاء بكائها ثم قالت بتقطع : كنت ...كنت ...اريد ..الموت..!
فإتسعت عينا ياسمين وقالت بدهشة :لم ..؟
فقالت سارا :لاننى اكره نفسى

فعلمت ياسمين ان تلك الطفلة سارا تخفى سرا كبيرا ،هى حقا جلست معها بضعة مرات الا انها لم تكلمها سوى فى امور المدرسة

فربتت على ظهرها وقالت بهمس :انظرى سارا سنتحدث فى هذا لاحقا ،الان ابدأى بالزحف تجاه الحافة بحذر وتشبثى جيدا، أهذا مفهوم..؟

فأومأت سارا برأسها ونظرت بعينى ياسمين بحزن لتستدير بعد ذلك وتبدأ بالزحف بحذر
وبعد دقائق وصلت للحافة وامسكت الفتيات بها بعد ان تشجعن بسبب جرأة ياسمين، ثم استدارت بسرعة ونظر لياسمين التى دب الرعب بقلبها لسبب ماه

ابتلعت ريقها بتوتر ووقفت بحذر وبدأت بالسير ببطئ ،كان جسدها يرتعش خوفا ،واقدامها تتحرك مع تحرك الجسر الذى بدا يهتز بريبة متناغما مع حركة الرياح الباردة التى كادت تجمد اطرافها

فأخذت تنظر للفتيات الواقفات وتنظر لسارا التى تحدق بها برعب املة وصولها للحافة بسلام ....،
وفجأة اهتز الجسر بعنف ليختل توازن ياسمين وتسقط لاسفل ،لتتناثر دموعها المتحجرة متناغمة مع ارتطامها بإحدا المواسير الضخمه، لتسقط بعد ذلك على تلك الارض متسببة بتناثر المياة بطريقة ملفته..

كانت ملقاة بعجز تشعر بالالم فى جميع اجزاء جسدها وخصوصا بالجنب الايمن ، كانت تعلم اثر المها ان زراعها قد كسرت ،وان قدمها قد تأذت كثيرا

وبينما هى عاجزة عن الحراك سمعت صوت وقع اقدام على تلك المياة الراكدة، فحركت رأسها بصعوبة ونظرت لجهة الصوت لترى نفقا يؤدى لمكان ماه

وفى تلك اللحظة ذاد وهنها وتعبها لتغمض عينيها ببطى مستسلمة لمصيرها بعد ان ارعبهما ما راتا بذلك النفق "شىء اسود بعيون واسعة حمراء شديدة التوهج يقف بداخل ذلك النفق وكأنه ينتظر انسدال الليل لينقض عليها "
~~~~~~~~~~~

كان الالم يعصف بأضلاعها وكأن سكينا تمزقه فأصدرت انينا منهكا مرفقا مع فتحها لعينيها..
نظرت لتلك الظلمة والاجواء المحيطة ،انها ليست تلك البقعة التى سقطت بها، فكيف وصلت الى هنا ،تحركت واعتدلت بمساعدة من ذراعها السليمة مستشعرة الاجواء الغريبة من حولها ،كان صمتا مطبقا يغلغل الخوف بالقلوب،بالاضافة لتلك الحوائط ذاد الطحالب التى دلت على قدمها ،بدى وكأنها داخل ذلك النفق الذى رأته..!؟

فابتلعت ريقها واسندت ذراعها المكسورة بصدرها وثبتتها بيدها الاخرى ،ثم وقفت بالرغم من الم ساقها غير المحتمل ،نظرت حولها بخوف ،لاشىء غير السكون ولاحتى صوت قطرات ماء ،كما ان الظلمة الشديدة جعلتها تتوتر ،تلك الاركان المسودة بثت الرعب بقلبها فقد بدأت تتسلل لمخيلتها صورة لمتوحش يخرج من احدى تلك الاركان..

فأغمضت عينيها بيأس وشهقت شهقة تردد صداها فى المكان مما جعلها تضم نفسها بقوة ،لو لم تغمض عينيها لإنهمرت دمعاتها بغزارة ،ولكنها لم ترد البكاء بمكان كهذا ..!

وعندما همت بتحريك قدميها ،شعرت بيد باردة كالثلج تلمس عنقها ، فتجمد بمكانها ،ونظرت خلفها بفرع ،لم يكن هناك اى شىء ،لاشىء سوى الظلمة ،فعاودت النظر للامام بشك وخطت بضع خطوات ثم توقفت ،هى لاتعلم الى اين ستذهب او ما هو هذا المكان هذا جعلها تتنهد بياس وتخفض رأسها

وفجأة شعرت بيد تتلمس عنقها مجددا ولكن هذه المرة بتلذذ
،فإتسعت عيناها وبدأ جسدها ينتفض ،فجاءها هُمِس بأذنها :لاتخافى لن أؤذيك كثيرا..!!

لقد كانت ترفض وتقاوم البكاء بهذا المكان الموحش ولكن لا ،فى هذه اللحظة تركت دموعها تنهمر بغزارة لتكون هى الشىء الوحيد الدافئ بذلك المكان

ظلت واقفة تبكى بينما ذلك الشىء يتلمس عنقها وكتفيها فتمتمت برعب :ارجوك لا تأذنى

فهس بأذنها بصوت اشبه لفحيح الافاعى :سأنتزع قلبك فحسب..!
جملته جعلتها تموت رعبا وتشعر بألم بقلبها وكانه سينتزعه حقا..!
فحركت راسها بقوة مبعدة يده الباردة وهمت بالركض ظنا منا انها ستهرب منه

ولكن ما ان حركت قدمها حتى صرخت بألم وسقطت على وجهها بقوة ،ثم شعرت بخطواته التى توقفت قرب قدميها، فدفعت نفسها ونظرت له وهى تحاول رفع نفسها بذراعها السليمة بينما الاخرى تتمزق من الالم

هيكل بشرى اسود ،عيون حمراء متوهجة ،اظافر طويلة مرعبة ،وابتسامة اقل ما يصفها الخبث

ابتلعت ريقها عندما تحرك ليصير بجوارها متأهبة لاى شىء قد يفعله ،فانخفض وامسك بذراعها المكسور ورفعها منه، فصرخت بكل قوتها ،كانت تقف بصعوبة بينما هو يجزب ذراعها للأعلى مستمتعا برؤية عذابها

تمتمت بإنهاك :أاا...أرجوك توقف..
فترك ذراعها لتسقط ارضا وهى تأن من الالم ،ثم زاد من ابتسامته الشيطانية وانخفض بمستواها ،واخذ يعبث بشعرها الحريرى ،وبينما هو كذلك غرز ظفره برأسها فصرخت بألم ،فجزبها من شعرها بقوة :اصرخى بقوة فأنا اعشق هذا الصوت ..!

حدقت بعينيه المرعبتين بتوسل ،فحرك هو يدف ووضعها على ظهرها بعد ان ابتسم بلطف ،ولكن تلك البسمة لم تدم اذ انقلبت لضحكة شيطانية مرفقة مع صوت صرخاتها الذى ملئ المكان بسبب مافعله بظهرها ..!

اخذت تسعل بشدة فتمتم بتلذذ "اتشعرين بالاختناق " ووضع يده الباردة على حنجرتها فحركت ذراعها بسرعة محاولة ابعادها ولكن الاوان قد فات ،فقد غُرِزت اظافرة بوحشية برقبتها النحيلة

أخذت تتوسل له ليتركها وهى تضع كفها التى غرقت بالدماء على رقبتها ولكن دون جدوى ،فتارة يعبث بذراعها وجروحها، وتارة يقتطع جزءا من جسدها بأظافره المغرقة بالدماء.....

وفجأة اختفى من حولها فأخذت تزحف بعجز محاولة ايجاد خلاص لها ،لكن حالتها لم تسمح لها بالحراك اكثر فأعضائها المهشمة لاتصلح للاستعمال ،واصاباتها الخطيرة تنزف بشدة ،وذلك الثقب الضخم بظهرها كفيل بقتلها ، والفراغات العميقة بجميع اجزاء جسدها تدفع للاشمأذاذ..!

لكنها لم تستسلم رغم هذا ،فقد استطاعت بعد وقت الإعتدال لتكون شبه واقفة، كانت تتنهد بصعوبة وعجز ، فحتى وان استطاعت الهرب من هذا المكان فهى ستموت لامحالة

كانت تحاول الحراك من مكانها ولكنها عاجزة تماما بل انها شعرت بدوار لفقدانها تلك الكمية الكبيرة من الدماء وترنحت متأهبة السقوط ولكنه امسكها وضمها لصدرة ليتلطخ بدماء جرحها المميت

حينها علمت بأنها النهاية ،فأغمضت عينيها بإستسلام فقرب هو فمه من اذنها وهمس: انت جميلة لدرجة لا تصدق ..

كان يقول ذلك وهو يضع يده على صدرها يحركها بخبث بينما هى تسبح بعالم اخر ،عالمها الذى لطالما كرهته ،مقت والديها لها لسبب تجهله ،وابتعاد اناس حيها عنها كلما خرجت ،بالاضافة لشقيقتها الصغرى التى تخافها وبشدة دون سبب

هذه المدرسة منحتها بعض الثقه فمذ جائتها اختفت تلك المنغصات ،على الاقل الفتيات لايخفن منها ،ذلك بث السعادة بقلبها ،ومع انها لم تحاول يوما التقرب من اى طالبة الا انهن كن يعاملها بحب ،والان هاهى تتخلص من كل همومها بزفرة واحدة مستعدة كل الاستعد لتقبل مصيرها

كان يعبث بأظافره مقابلا لقلبها تماما حتى احدث ثقبا عمقا هناك ،فتناغمت دماء جرحها مع دماء شفتها التى اخترقتها اسنانها من شدة الضغط عليها

ادخل اصابعه بتلك الفتحة الصغيرة واخذ يوسعها بينما هى ظلت واقفة بمكانها كمن فارقته الحياة فقد توقفت عن الانين والبكاء وكأن الشعور قد فارقها، فابتسم بخبث من خلفها وانتزع قلبها من مكانه بيده الغارقة بالدماء فهوى جسدها ارضا دون حراك

اخذ يضحك وهو يتمعن بذلك القلب ليسير به لذلك الركن المظلم ويختفى كما ظهر ...

~~~~~~~~~~~

فتحت عينيها ببطئ ثم اعتدلت لتصير جالسة على ركبها، نظرت حولها بتعجب ،المكان لم يعد بتلك الظلمة السابقة انه معتدل الاضاءة ،كيف تبدل بهذه السرعة بالرغم من ان خيوط النهار لا تصله ...!

رفعت حاجبها بسأم وكذلك ذراعها لتبعد تلك الخصلة المتمردة عن عينها ،ولكنها تجمدت فجأة وهى تحدق بذراعها ،.....أولم تكن مكسورة ..!!!

وزعت بصرها على كافة جسدها ..انه سليم تمام ، لا يوجد به حتى خدش !
لم تصدق ما ترا فوقفت بفزع واخذت تتلمس ذراعيها ،كيف عادا لجمالهما وكيف عادت قطع اللحم المنتزعة لمكانها ، وساقيها اولم يهشمان ،ووجهها الجميل الذى طبعت اثار اضافره عليه..!

فرفعت حاجبها بعدم تصديق لتفاجأها تلك الازرع بإحتضانة من الخلف ،فرمت ببصرها للخلف ببرود غير مكترثة لما سيحدث، بينما ضمها هو وتمتم بلطف: اهلا بمؤنستى ..!!

"النهاية
"









التوقيع


امحو ذنوبك كلها فى دقيقتين
[/CENTER]

التعديل الأخير تم بواسطة آرمين. ; 11-21-2017 الساعة 04:47 PM
ألكساندرا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

رابط إعلاني
قديم 09-30-2017, 09:35 PM   #2
عضوه ذهبيه
الحاله: الحمد الله
 
الصورة الرمزية ألكساندرا
 
تاريخ التسجيل: Aug 2016
العضوية : 903033
مكان الإقامة: فى عالم الاموات
المشاركات: 67,457
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 4236 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 2851 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 2147483647
ألكساندرا has a reputation beyond reputeألكساندرا has a reputation beyond reputeألكساندرا has a reputation beyond reputeألكساندرا has a reputation beyond reputeألكساندرا has a reputation beyond reputeألكساندرا has a reputation beyond reputeألكساندرا has a reputation beyond reputeألكساندرا has a reputation beyond reputeألكساندرا has a reputation beyond reputeألكساندرا has a reputation beyond reputeألكساندرا has a reputation beyond repute





كيفكم يا عرب
هذى قصه من الثلاث قصص الى مشاركه بيهم فى مسابقه كريستال ،طبعا فكرة القصه كالعادة الهام قديم وكاد يندثر لولا استدراكه 😑

وتصنيف الرعب هاد ما جربتو سابقا يعنى ممكن، لكن ما لهاى الدرجه ،لهيك حبيت جربه مثل ماقالت كريستال اننا نجرب تصنيف جديد

وبشكر صديقتى kite على مساعدتى بالتدقيق

ولو عجبكو التصميم فإعرفو انو من تصميم المبدعه *(فتاة الانمى )*

ولو عجبتكو القصه فلاتبخلو على بإعجاب، رد ،تقيم 😊

ومشكورين على الطله الحلوه





التوقيع


امحو ذنوبك كلها فى دقيقتين
[/CENTER]

التعديل الأخير تم بواسطة الورده البرنزيه ; 10-01-2017 الساعة 12:08 PM
ألكساندرا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-30-2017, 09:46 PM   #3
http://www.arabsharing.com/uploads/153386290218431.png
الحاله: عَبَقْ 3: | need A vacation
 
الصورة الرمزية ORILIA●
 
تاريخ التسجيل: Jun 2016
العضوية : 902376
مكان الإقامة: مارسْ
المشاركات: 109,514
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 16012 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 14422 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 2147483647
ORILIA● has a reputation beyond reputeORILIA● has a reputation beyond reputeORILIA● has a reputation beyond reputeORILIA● has a reputation beyond reputeORILIA● has a reputation beyond reputeORILIA● has a reputation beyond reputeORILIA● has a reputation beyond reputeORILIA● has a reputation beyond reputeORILIA● has a reputation beyond reputeORILIA● has a reputation beyond reputeORILIA● has a reputation beyond repute
الأصدقاء:(142)
أضف ORILIA● كصديق؟



كيفك ورده خ

زمان عني هون -تسليك-

كنت طول الوقت افكر امتى توقع و تواجه الخطر و تموت

هيك انماط من القصص نهاياتها بعيده كل البعد عن هبي اند

وطول الوقت اقدم ابشع توقعاتي لقدام ومنها الي صابو devil1

بس الي مافهمته هو لست بارت !!! اش بيكون ذاااا كأنك تركتي فجوه لأني حقا مافهمت شو صار

يعني اش ذا تمتم بلطف: اهلا بمؤنستى ..!!


****


سردك شبه الروايات

القصص مو مثل الروايات تبالها سرد عميق و حسب التصنيف -رعب-

كان اضبط تستعملي اسلوب غامض بلسرد ليتشوق القارئ اكثر و اكثر

كانت القصة مشوقة احداثها تحبس الأنفاس بس سردك كان يباله تمكن اكثر
في النهايةة هي قصة و الأسلوب الأدبي اهم شيء

جربي تكتبي هل تصنيفات بغموض وقتها رح تفجري القسم

لااااا لالالالا انا مقصدت انو القصة ناقصة او موحلوه

انا قصدي اسلوبك ممكن ينصقل اكثر مثل الألماس

كلما صغلت اكثر برقت اكثر

****

تقديم جميل و التصميم اول ما شفته عرفته شغل مريم

وشكرا على الدعوه اتوقع من اول الدعوات لما وصلت كنت الأولى حتى بللايك devil1

دمتي
التوقيع

التعديل الأخير تم بواسطة imaginary light ; 11-20-2017 الساعة 12:00 AM
ORILIA● غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-30-2017, 10:07 PM   #4
مميزة قسم روايات الأنمي- | ? What's Next | -
الحاله: your world is so fascinating it makes me smile
 
الصورة الرمزية S O H A N I
 
تاريخ التسجيل: May 2016
العضوية : 901930
مكان الإقامة: Sudan
المشاركات: 25,552
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 2126 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 5103 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 2147483647
S O H A N I has a reputation beyond reputeS O H A N I has a reputation beyond reputeS O H A N I has a reputation beyond reputeS O H A N I has a reputation beyond reputeS O H A N I has a reputation beyond reputeS O H A N I has a reputation beyond reputeS O H A N I has a reputation beyond reputeS O H A N I has a reputation beyond reputeS O H A N I has a reputation beyond reputeS O H A N I has a reputation beyond reputeS O H A N I has a reputation beyond repute
الأصدقاء:(61)
أضف S O H A N I كصديق؟




السلام عليكم ..

أهلين ورده .. كيفك ؟
إن شاء الله بخير ومبسوطه وأهم تجدين فن الرفس خ
لي الشرف بقراءة احدى قصصك و طحت على نوع الرعب !
همم لك مني فائق الاحترام لانو هالنوع مانو سهل وكونك جربتيه احييك
المهم لنفوت بالقصة ..

من العنوان قلت انو بكون في كوارث و حوادث مأسوايه بالقصه
عن اكيد لهيك جهزت مشاعري من باب الحوطة
القصه جميله اعجبتني اذا واصلت بالكتابه بهي النوع بتصلي للاحتراف
فيه مع الوقت بس لازمك وصف عميق و كلمات اقوى لتصلي بس فيك تصلي !
كنت حابه تطول القصة زياده خسارة بجد
مع انو هداك الشيء لاني مو عارفه اصنفه اذا هيكل عظمي ولا شكل اشبه للزومبي ولا شبح خ
المهم هداك الشيء قهرني بجد ليش كذا يحب يعذب شكله هو اساس البلاوي مو الجسر !
الجسر موجود به هالفظيع !! يا ربي .. وبالأخير المسكينه اختارها لتكون مؤنسته !
آآآه مو عارفه ابكي عليها ولا شو اسوي لها .. يلا الحمدلله انها قصه

واخيرا حابه اساعدك بالنقد البناء اذا بتحبي لتتطوري اكثر ..
عندي شوية ملحوظات تحمليني ماشي






وفي الاخير نصيحتي لك إنك ما تتركي التأليف وتستمري
مع الاطلاع والممارسة بتتحسني و بتميز قلمك اكثر
واصلي التقدم !
التوقيع

التعديل الأخير تم بواسطة آرمين. ; 11-21-2017 الساعة 04:12 PM
S O H A N I غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-30-2017, 10:09 PM   #5
مميــز ردود روايات و قصص الأنيمي
الحاله: اسفة لا استطيع الرد على المواضيع|دخول متقطع
 
الصورة الرمزية *Silla*
 
تاريخ التسجيل: Apr 2017
العضوية : 905435
مكان الإقامة: في عالم الكتب حيث لامكان الا للدراسة ( بلدي الحبيبة الأردن )
المشاركات: 48,967
الجنس: ذكر
مرات الإعجاب: تلقى 2455 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 6143 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 1997177156
*Silla* has a reputation beyond repute*Silla* has a reputation beyond repute*Silla* has a reputation beyond repute*Silla* has a reputation beyond repute*Silla* has a reputation beyond repute*Silla* has a reputation beyond repute*Silla* has a reputation beyond repute*Silla* has a reputation beyond repute*Silla* has a reputation beyond repute*Silla* has a reputation beyond repute*Silla* has a reputation beyond repute
الأصدقاء:(197)
أضف *Silla* كصديق؟





مرحبا
كيف حالك
شكرا على الدعوة اللطيفة
لا أعرف ماذا أكتب أو ماذا اقول
انها رائعة
صحيح لم تجربي الرعب قبلا لكنك رائعة فيه بل رائعة بكل المجالات
روايتك مذهلة أعجبتني
طريقة تعذيب ذلك الشيء لياسمين انها رائعة
تولد فيك الرغبة بالقتل
وحنان ياسمين وعطفها على سارا يوقد فيك مشاعر العطف والرحمة
مسكينة ياسمين لما حدث معها لكن أنا اتوقع ان سبب عودتها الى ماكانت عليه هو أن ذلك الشيء لم يتمكن من قلبها
فوجده مليئا بالطيبة , نقي جدا , لا يستطيع ايذاء أو كره احد
ربما كان يبحث عمن يملك هذا القلب ليخرجه من ظلامه وها هو قد وجده أخيرا
وصفك جمييييل
كل شيء تكتبينه جمييل
باختصار ابدعتي وردتي
تقبلي مروري
دمتي بود
التوقيع

شكرا حبيبتتي الامبراطوورة






التعديل الأخير تم بواسطة آرمين. ; 11-21-2017 الساعة 04:13 PM
*Silla* غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الموت هين والبلا وش ورى الموت بصوت طفل -- مؤثر جداً عررفان خطب و محاضرات و أناشيد اسلاميه صوتية و مرئية 0 08-08-2011 08:30 PM
الكل يكره الموت لكنك ستحب هذا الموت !!! mangatop أرشيف المواضيع الغير مكتمله او المكرره او المنقوله و المخالفه 0 03-26-2010 10:11 PM


الساعة الآن 02:20 PM.


Powered by: vBulletin Copyright ©2000 - 2006, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO
جميع الحقوق محفوظة لعيون العرب
2003 - 2011